باكستان.. ارتفاع ملحوظ في استيراد الغذاء

30/09/2017
لم يكن ليخطر على بال أي من الثلاثين مليون مزارع وعامل في قطاع الزراعة في باكستان أن بلادهم ستضطر يوما لاستيراد منتجات زراعية لكن هذا ما حدث بالضبط فباكستان تصدر سنويا سلة غذائية متنوعة من كميات فائضة عن حاجتها من القمح والأرز والسكر والقطن بقيمة إجمالية تناهز 20 مليار دولار ومع ذلك احتاج سوقها المحلي لاستيراد ثلاثين حاوية بصل من مصر وكميات مشابهة من البطاطا من الهند إضافة لعنب وتفاح من أفغانستان وليمون وزنجبيل من الصين بقيمة زادت على خمسمائة مليون دولار خلال شهر واحد فقط الحكومة ليست مستعدة على الإطلاق لإدراك معاناة المزارعين فهي لا تخفف عنهم أيا من الضرائب والرسوم فيما تسهل على التجار وبعدة طرق الاستيراد من الخارج وهو ما يضرنا كثيرا جدا اما الحكومة فتعزو افتقار السوق لمنتجات أساسية رغم أن البلد زراعي بامتياز بل ومصدر إلى سوء التخطيط وغياب التنسيق بين المزارعين وانعدام التناوب على توزيع الحصص الزراعية وارتفاع تكلفة المنتج المحلي يتعين علينا العمل على خفض تكاليف منتجاتنا الزراعية التي تسجل كل عام ارتفاعات كبيرة وملحوظة وذلك لتعود باكستان لوضعها الطبيعي السابق كمنتجة ومصدرة للخضار والفواكه أكثر من تضرر من تباين مواقف المزارعين وتجار الخضار والحكومة هو المستهلك بالنسبة للمواطن العادي ارتفع سعر البصل أربعة أضعاف خلال يومين وكذلك حال البطاطا والطماطم وجميعها سلع غذائية أساسية في باكستان دهشة الباكستانيين لم تتوقف عند ارتفاعا حادا وسريعا في أسعار منتجات أساسية بل تعدتها إلى الاستغراب من سرعة توفر بدائل مستوردة وأيضا بسعر مرتفع عبد الرحمن مطر الجزيرة إسلام أباد