إسرائيل تخصص 17 مليون دولار لبناء مستوطنة بالضفة

03/09/2017
اذن من الحكومة الإسرائيلية بإقامة مستوطنة جديدة في الضفة الغربية ستكون أول مستوطنة تقام بقرار حكومي منذ نحو عشرين عاما فقد رصدت ميزانية تقدر 17 مليون دولار للبدء في إنشاء مرافق أساسية بعد عقبات مالية اعترضت طريق الحكومة وأوقفت العمل فيها قبل نحو شهر بحثنا عن حل لسكان عامون الذين أجلوا وفي سبيل إقامة مستوطنة عميحاي واجهتنا مشكلة في الميزانية والآن حلت المشكلة بفضل وزير الداخلية وهذا الحل سيطلق بناء المستوطنة ستقام المستوطنة على أراضي قرية جالود الواقعة شمال شرق رام الله في موقع استراتيجي سيقطع الامتداد الجغرافي بين شمال الضفة الغربية وجنوبها وكان نتنياهو قد أعلن عن إقامة المستوطنة في خطوة أراد منها استرضاء المستوطنين وإخماد احتجاجاتهم عقب إجلاء مئات منهم عن مستوطنة عامونا مطلع العام الجاري وذلك بعد أن قضت المحكمة العليا بأن مستوطنة أقيمت على أراض فلسطينية خاصة إسرائيل بهذه الخطوة واضح أنها هي كتلة حل الدولتين بالكامل وهي ماضية في تجسيد الاستيطان وترسيخ الاستيطان ومصادرة المزيد من الأراضي وفصل الضفة الغربية شمالها عن جنوبها وكان الكنيست قد أقر قانونا مثيرا للجدل يتيح للحكومة الإسرائيلية سرقة أراضي الفلسطينيين الخاصة لصالح الأنشطة الاستيطانية بينما طيب نتنياهو خاطر المستوطنين بعد إجلائهم من عامونا بالإعلان عن بناء ما لا يقل عن ستة آلاف وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة يبدو أن نتنياهو الأول هو الحفاظ على استقرار توليفته التي يشكل الاستيطان قاعدتها الأساسية إذ أن قرار إقامة مستوطنة جديدة في هذا التوقيت بالذات يشكل ضربة قوية للجهود المبذولة لإحياء مفاوضات السلام المتعثرة مع الفلسطينيين إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية