أهالي هيت العراقية يستخدمون قوارب بدائية لعبور الفرات

03/09/2017
بسرعة وعلى عجالة يحمل هؤلاء ما تيسر لهم من حاجيات وبما يستوعبه هذا القارب أو ما يعرف بالعبارة يشقون عباب نهر الفرات لا بهدف المتعة أو خوض رحلة سياحية إنهم أهالي مدينة هيت الذين تقطعت بهم السبل عادت عجلة الحياة إلى عقد الستينيات من القرن الماضي عندما كانت وسائل النقل السائدة هي العبارة إثر تدمير الجسر الوحيد الرابط بين الريف ومركز المدينة حسب الكشف الأولي المعاد من طرق وجسور الأنبار بحدود مليار وسبعمائة تقريبا تبنى المشروع إن شاء الله صندوق الإعمار والآن أخذ مراحل متقدمة وعن قريب إن شاء الله حسب ما وعدنا صندوق الإعمار سكان هيت كان اعتمادهم الوحيد على هذا الجسر في التنقل بين جهتي المدينة لكن منذ العام 2014 دمر جراء العمليات العسكرية بين تنظيم الدولة والقوات العراقية ولم تلتفت الحكومة المركزية لإعادة إعماره حتى الآن إلا بالوعود فصل آخر من المعاناة يضاف إلى مآسي أهالي مدينة هيت التي عانت لنحو عامين من سيطرة تنظيم الدولة دفع السكان خلالها فاتورة باهظة من معارك وحروب مازالت مخلفاتها ساكنة في عيونهم راسخة في ذاكرتهم