أهالي عدن يحتفلون بعيد الأضحى المبارك رغم المعاناة

03/09/2017
لم تمح الحرب وجه الفرح هذا ما تقوله مدينة مازالت تحت وطأة ركام الحرب وتداعياتها في عدن منغصات كثيرة يعانيها السكان في ظل تراكم تداعيات حرب مستمرة منذ ثلاثين شهرا وقد أفرزت واقعا مريرا ومعاناة بأوجه عدة طاقمها صراع أجندات انعكس على أهالي المدينة وسكانها لكن الفرحة وجوه عدة أيضا غياب الرواتب أحد المنغصات التي تحداها أهل المدينة وأبو إلا أن يرسموا فرحة بعيد الأضحى المبارك تنسيهم المعاناة ولو للحظات غصت شواطئ المدينة بآلاف من الناس وفي الذاكرة صورة لما كان مزدهرا قبل الحرب من مواقع ومتنزهات كانت محلا للفرحة قبل أن يحيق الخراب بها بينما يتهم المواطنون الحكومة بعدم الإيفاء بوعودها في إعادة الإعمار لأكثر من عامين عدن التي يزيد فيها الموظفون والعسكريون على أي فئة اجتماعية أخرى عانت من انقطاع الرواتب أشهرا عدة بينما لم تفدهم احتجاجات استمرت أسبوعا وانتهت عشية العيد ولم يتلقوا سوى راتب شهر واحد