الحكومة الإسبانية تطالب بالاعتراف بالسلطة القضائية

29/09/2017
ممثلة بكاتب الدولة في وزارة الداخلية شاركت الحكومة الإسبانية في الاجتماع الأمني الذي دعا إليه القوميون في جعبتها رفض تام لإجراء الاستفتاء والدعوة إلى احترام القانون موقف ثابت لم يغير على ما يبدو خطط القوميين ما يراد إنجازه يوم الأحد يعتبر عملا خارج الدستور والسلطة القضائية تطالب بتفاديه ولذلك سنعمل على منعه بكل حزم المهم تطبيق القانون واحترام القرارات القضائية ولكن بالنسبة لنا المصلحة العليا تقتضي ضمان التعايش لكل كتالونيا في هذه الأجواء حل في برشلونة ممثلون عن النقابات المهنية للشرطة الإسبانية لشرح مهام أفراد الأمن الموجودين في كتالونيا ومطالبة زملائهم في الشرطة الإقليمية باحترام الدستور وضمان التعايش نحن أداة لإعادة الشرعية القانونية تقول نقابات الشرطة الإسبانية التي يفوق عدد رجالها في كتالونيا عشرة آلاف ونتوقع أن تكون ظروف العمل معقدة في الأول من أكتوبر والاستعدادات في برشلونة وكتالونيا هي الأهم ولم تشهدها أي مدينة إسبانية من قبل لكن رغم هذا الحضور الأمني منقطع النظير مازال الشك يساور المسؤولين الإسبان الذين اختاروا الحلول القضائية للرد على تحدي القوميين في برشلونة أمرت المحكمة العليا بفرض طوق أمني حول هذه الورشة التي تأوي مئات صناديق الاقتراع مشهد قد يتكرر قبيل الاستفتاء بدون صناديق الاقتراع أمر قضائي يفرض انتشار القوى الأمنية في مراكز الاقتراع يقترب الأول من أكتوبر بأسئلة عديدة أهمها كيف ستضمد إسبانيا هذا الجرح وهل سيقوي هذا المنع حضور القوميين في كتالونيا أيمن الزبير الجزيرة من مدينة برشلونة