الحكومة اللبنانية ترجئ مناقشة فرض ضرائب جديدة

27/09/2017
يوم ثان من الإضراب في لبنان فالعاملون في إدارات الدولة وأساتذة التعليم الرسمي ومعهم معلمون في القطاع الخاص امتنعوا الثلاثاء عن الالتحاق بأعمالهم واعتصموا في وسط بيروت مطلب هذه الفئات هو صرف رواتبهم وفق النظام الجديد للأجور الذي أقره البرلمان ويعرف بسلسلة الرتب والرواتب وذلك بغض النظر عن قرار المجلس الدستوري الأخير بإلغاء حزمة الضرائب التي استحدثت لتمويل السلسلة وأعادت هذه التحركات إلى ذاكرة مشهد الاحتجاجات في السنوات السابقة للمطالبة بإقرار النظام الجديد للرواتب وعلى وقع الإضراب عقدت الحكومة اللبنانية جلسة استثنائية هي الثانية من نوعها لحل أزمة موارد تمويل سلسلة دون نتيجة حاسمة وتقرر عقد جلسة ثالثة بعد عودة رئيس الجمهورية ميشال عون من زيارته لفرنسا كان في بحث معمق بقانون الإيرادات المنوي ضم للموازنة لتأمين مصادر دخل تأمين السلسلة سلسلة الرتب والرواتب البحث ما انتهى سيستكمل يوم الخميس في جلسة في القصر الجمهوري وبحسب وزارة المالية اللبنانية فإن التكلفة السنوية لزيادة الرواتب تقدر بنحو 900 مليون دولار بينما ستدر الزيادات الضريبية عائدات تصل إلى مليار ومائة مليون دولار