سجال مستمر بين الحكومتين الكتالونية والإسبانية بشأن الاستفتاء

26/09/2017
حبل الود مقطوع بين الحكومتين الإسبانية والكتالونية بدا ذلك جليا في الاجتماع الذي احتضنته مندوبية الحكومة الإسبانية في برشلونة هنا كان متوقعا أن يحضر مدير الشرطة الكتالونية لتنسيق عملية منع إجراء استفتاء تقرير المصير مع وزارة الداخلية الإسبانية لكنه لم يأت واكتفى بإرسال مساعد أمره الادعاء العام بتحديد هوية المسؤولين عن مراكز الاقتراع أوامر يجهل كيف سيكون وقع تطبيقها في الأول من أكتوبر علينا أن نعرف كيف سيكون دور الشرطة الكتالونية لأن تعاملها مع الاحتجاجات مختلف على الشرطة الإسبانية أتمنى ألا نرى تشنجا أو استفزازا في الشوارع تحسبا لهذه السيناريوهات يصر زعماء القوميين على مطالبة أنصارهم بعدم الانزلاق إلى العنف وهو ما يوحي بأن ثمة قناعة مفادها أنه لا بديل عن الاحتجاج في الشوارع الكتالونية يريدون اتهامنا بالعصيان لأن ذلك سيقودنا إلى السجن يريدوننا في السجون ولذلك لا يجب السقوط في فخ العنف أمام هذا الإصرار تتوالى المبادرات لحث سكان كتالونيا على عدم المشاركة في الاستفتاء مبادرات كتلك التي أطلقها مثقفون محسوبون على اليسار حجتهم أن عدم الاتفاق مع حكومة راخوي اليمينية ليس مبررا للمشاركة في الاستفتاء لا يقدم أي ضمانات ديمقراطية الاستفتاء يتنافى مع الأسس الديمقراطية لأنه لم يحترم آراء المعارضة وتم التصديق عليه بسرعة لذلك نريد فضح الحكومة الكتالونية أمام العالم يتواصل العد العكسي نحو استفتاء تقرير المصير في كتالونيا ولا تلوح في الأفق بوادر الانفراج وتصعيد يليه تصعيد آخر ولا أحد يعلم متى وكيف سيكون الخروج من هذا النفق أيمن الزبير الجزيرة من مدينة برشلونة