باكستان تستضيف مهرجان أفلام آسيا للسلام

26/09/2017
انطلاق مهرجان آسيا لأفلام السلام شكل انطلاقا لحلم تحقيق سلام أكبر قارات العالم مئات الأفلام القصيرة والوثائقيات التي عرضت خلال المهرجان اعتمدت على أسلوب التعريف بخلفيات صراعات بعضها متجذرة تعاني منها قارة آسيا على اعتبار أن تحقيق السلام يبدأ بالتعرف على أساس المشكلة أولا ومن ثم طرح كيفية حلها فيما كان لباكستان الدولة المضيفة هدف إضافي خاص بها عندما ينعم هذا الجزء من قارة آسيا بالسلام فحينها فقط سيعم السلام في العالم بأسره هذه حقيقة حرصنا على تنظيم المهرجان هنا في باكستان وحرصنا على أن تكون المشاركة واسعة لنؤكد على خطأ التصور العالمي عن بلدنا من حين لآخر كانت وفود الدول الإحدى عشرة المشاركة في المهرجان تقدم عروضا لرقصات شعبية ثم ما تلبث الأفلام أن تعاود وبينها أفلام تضمنت مشاهد واقعية عكست تحديدا ما سعى منظمو المهرجان لإبرازه أفغانستان تعيش صراعا يبدو بلا نهاية وكذلك هو الحال في العراق كل ذلك وغيره يعطي انطباعا بأن قدر قارة آسيا أن تعايش صراعات غير متناهية خلال أيام مهرجان الثلاثة نظمت العديد من النقاشات المفتوحة بين المشاركين والمتابعين الكل كان إيجابيا وبينهم من عمل على خطط لتطوير إنتاجها المستقبلي بالشراكة مع نظراء يحملون هامة لتحقيق السلام في قارة آسيا من خلال أفلام يأملون أن تصل إلى مئات الملايين من الشعوب أبرز ما ميز مهرجان آسيا لأفلام السلام اعتماده على أفلام قصيرة معظمها اللي هو نجح كثير منهم في ملامسة قلوب المشاهدين من خلال التعريف بجوانب من معاناة شعوب القارة باعتمادهم على قصص واقعية دون رتوش عبد الرحمن مطر الجزيرة إسلام أباد