التيار الإسلامي يفوز بانتخابات اتحاد الطلبة بجامعة الكويت

25/09/2017
هذا المشهد درجت عليه انتخابات اتحاد الطلبة في جامعة الكويت منذ عام 78 من القرن الماضي القائمة الائتلافية ممثلة للإخوان المسلمين وحلفائهم من التيار المعتدل تتربع مجددا على عرش الاتحاد دون أن تفلح مساعي البعض في إزاحتها عن تصدر المشهد الجماعي حصلت على نسبة 58 من فضل الله سبحانه وتعالى مستوى الطلبة جدا في الاختيار وأكبر دليل أن واجهنا العديد من الأشخاص الذين يريدون نزع الفكر الإسلامي من الجامعة ولكن طلبة جامعة الكويت إلى أن يستمر الفكر الإسلامي وتستمر القائمة الائتلافية في إدارة دفة الاتحاد الوطني لطلبة الكويت اكتسحت الائتلافية الانتخابات بفارق تخطى ثلاثة آلاف صوت عن أقرب منافسيها القائمة المستقلة وهي تيار يشهد حضورا قويا للمكون القبلي نتيجة لا تعكس فقط ثقة متزايدة في القائمة بل تعكس في الصورة الأعم ثقة متزايدة في المناخ التعددي الذي يتيح أفقا للممارسة الديمقراطية في بلد لا يزال يمثل نموذجا فريدا في الديمقراطية والتعددية وإفساح المجال للرأي الحر وحلت القائمة الإسلامية الممثلة للتيار الشيعي ثالثة بينما جاءت قائمة الوسط الديمقراطي التي تعكس فكر التيار العلماني في المركز الأخير توجه الناس بشكل عام كانت متوجهة إلى التيار الإسلامي بشكل عام لأن تشوف فيه هذا خيار وهذا الخيار الأول بالنسبة لهم فأنا أتوقع باعتقادي هي السمة الغالبة على المجتمع بشكل عام وتكتسب الانتخابات الجامعية أهميتها من كونها تجسيدا مصغرا للوضع السياسي في البلاد إلى جانب اعتبارها بوابة لتخريج قيادات سياسية مستقبلا كما كان دأبها دائما اتخرج منها على مر السنين مئات من القيادات في العالمين العربي والإسلامي حملات انتخابات اتحاد الطلبة في الكويت فوزا معهودا لتيار الإخوان المسلمين على مدى نحو أربعة عقود فإن نتيجة هذه المرة قراءة مختلفة تؤكد استمرار ثقة في هذا التيار رغم المحاولات المتواصلة خصوصا من أطراف إقليمية لتشويه صورته الجزيرة الكويت