عـاجـل: مصادر حقوقية: وفاة المعتقل أحمد قنديل أحد رافضي الانقلاب بسجن العقرب في مصر بسبب الإهمال الطبي

هذا الصباح- الشمس تعاني مثل الأرض من التغيرات المناخية

23/09/2017
لم تنجو الشمس من التغيرات المناخية فقد تعرضت هي الأخرى لألسنة لهوب قوية سجل منها مرصد سولار دايناميكس التابع لناسا اثنين وثمانين لهبا منذ شهر آب أغسطس الماضي ويقول علماء ناسا إن اللهب هي الأكبر من نوعها منذ عام 2005 وهم يخشون من حدوث أقوى تسبب مشكلات للأرض الأثر الرئيسي لمناخ الفضاء هو إحداث خلل في الأقمار الصناعية التي نستخدمها لمختلف أنواع الرصد الملاحي والاتصالات لأن طاقة اللهب الشمسية تؤثر على الاتصالات الراديوية وقد تحدث تعتيما في الجانب المواجه للأرض كما أن الانبعاثات من هالة الشمس قد تتداخل مع المجال المغناطيسي للأرض وتؤدي إلى قطع الطاقة الكهربائية صنف علماء ناسا قوة اللهب الشمسية المسجلة هذا الشهر بدرجة إكس وأشاروا إلى أنها ولدت كمية هائلة من الطاقة لكنهم لم يسجل ألسنة لهب من الدرجة القصوى التي يعادل توليدها للطاقة حجم الطاقة المتولدة من من مليار قنبلة هيدروجينية تبعد عن الشمس نحو مائة وخمسين مليون كيلومتر لكن هذه المسافة في نظر العلماء غير كافية لحماية الأرض بسبب سرعة وصول الضوء إليها ويحاول العلماء من خلال رصدهم لهذه اللهب الاستعداد لما يطلع من تغيرات جوية على الأرض مثل الأعاصير نحاول التوصل إلى تقنية تمكننا من تنبؤ زمن حدوث اللهب الشمسية حاليا المسألة صعبة لأن دراسة فيزيائية الانفجارات معقدة لكن بإمكاننا الاستفادة من الإحصاءات لمساعدة العلماء على التنبؤ ورصد المناطق النشطة في الشمس ومعدل انبعاثات ويعتقد الباحثون حسب سجلات اللهب الشمسية أن قوتها تزداد ضراوة كل أحد عشر عاما وهم يأملون التوصل إلى فهم أكبر لها في دورتها المقبلة