لقاء السيسي بنتنياهو: حفاوة ونشوة ودفء

23/09/2017
اتساع الابتسامة الرئاسية في نيويورك يكشف كما رأى أكثر المتابعين عن عمق النشوة ودفء اللقاء العالمي الأول الذي جمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي ليست الحميمية وحدها ما أظهرت أن ثمة لقاءات سابقة بل نشرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية تفاصيل لقائي سريين سابقين خلال العام الماضي في العقبة ثم القاهرة يسوق عبد الفتاح السيسي منذ فترة لدور مصري يستعيد ما وصفه بالسلام الدافئ مع إسرائيل بحكم التجربة المصرية الممتدة لأربعة عقود تجربة ناهضها قطاع عريض من المصريين ما زالوا يرون في إسرائيل عدوا رغم كل ما اعترى تلك العقيدة من هزات ليست الابتسامات وحدها ما يظهر واقع العلاقات الجديدة بين مصر والحكومة الإسرائيلية فبعد ساعات من اللقاء الباسم على نطاق واسع تبادل رسائل الغزل في كلمتي السيسي ونتنياهو بالجمعية العامة أنا بخاطب هنا الرأي العام في إسرائيل لا تتردد واطمئن نحن معكم جميعا من أجل إنجاح هذه الخطوة ورسخت زلة للرئيس انطباعا تماهيه الكامل مع الأصدقاء الجدد أمن وسلامة المواطن الإسرائيلي جنبا إلى جنب مع أمن وسلامة المواطن الإسرائيلي لم يتأخر الرد الإسرائيلي المشبع بالامتنان أقدر دعم الرئيس السيسي للسلام وآمل العمل عن كثب معه ومع القادة الآخرين في المنطقة للمضي قدما في السلام روج إعلاميا في مصر للتقارب الجديد وتم تسويقه كنصر سياسي شايف إن ده هو عودة لدور مصر بينما يرى رافضو التطبيع القديم المتجدد بين مصر وإسرائيل أن أي تقارب مع دولة الاحتلال لا يكون إلا على أشلاء آلاف الأسرى المصريين الذين وارتهم رمال سيناء ولم يعد حقهم بعد أن مبارك الذي ثاروا عليه من قبل قد وجد خليفة صار للإسرائيليين فيما يبدو أكثر من مجرد كنز إستراتيجي