عـاجـل: مصادر للجزيرة: القوات السعودية والموالون لها يدفعون بتعزيزات إلى مديرية شحن في محافظة المهرة شرق اليمن

فيسبوك تطلع مشرعين أميركيين على إعلانات اشترتها جهات روسية

22/09/2017
وجدت إدارة الفضاء الأزرق نفسها مكرهة على كشف النقاب على قائمة من روادها وزبائنها من الروس أو المحسوبين عليهم ممن دفعوا مقابلا ماليا لإعلاناتهم بعد أن هدد المشرعون الأميركيون باستدعاء المسؤولين عن الموقع للإدلاء بشهادات علنية عن تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية تمنيت أن أقول لكم أننا سنتمكن من وقف كل تدخل لكنه سيكون إدعاء غير واقعي سيكون هناك دائما أشرار في العالم ولن نستطيع منع جميع الحكومات من التدخل ولكننا سنجعل ذلك من الصعوبة بمكان وصول المحققين إلى العالم الافتراضي يحمل على الاعتقاد بأن التحقيقات أخذت منحى خطيرا قد يعصف برئاسة دونالد ترمب على الرغم من إنكار المتواصل وجود تنسيق بين الروس وحملته الانتخابية الرئيس ترمب واصل الإنكار والاستخفاف بالتحقيقات حتى بعد تسليم فيسبوك أدلة مادية للمحققين تؤكد شراء جهات محسوبة على الكرملين إعلانات تبنت شعاراتهم الانتخابية بما في ذلك الشعارات المناهضة للهجرة والمهاجرين وكان الرئيس ترمب قد عمق شكوك منتقديه حينما هاجم في خطابه أمام الجمعية العامة أكثر من دولة لكنه خص روسيا بالشكر رغم الشكوك المحيطة بها بين المحققين الأميركيين إن التحدي الذي يواجهه الرئيس ترمب أنه يحب روسيا والرئيس بوتين بالفعل ويكره الاتهام بأنهم ساعدوا في الانتخابات كما أنه لا يريد أن يعزل أو يبدو كبيدق لموسكو توظيف الروس مواقع التواصل الاجتماعي لنشر دعاية أو أخبار زائفة خلال الحملة الانتخابية وضع المسؤولين عن تلك المواقع أمام خيارات غير مسبوقة تتأرجح بين المسؤولية الأخلاقية تجاه روادهم والمساءلة القانونية المحتملة أمام مجتمعاتهم محمد العلمي الجزيرة واشنطن