هذا الصباح- مقاهٍ نسائية في مصر أكثر خصوصية وأمانا

21/09/2017
بحثا عن الخصوصية والهدوء فوجدن في بيت العز المخصص للنساء فقط ملاذا لهم وعنوان جديد بعيد عن أنظار الجنس الآخر وهروب من المهنة والإذلال بسبب التحرش الذي يشهده في الآونة الأخيرة الشارع المصري محل وهادئ في منطقة المعادي يمنح زبونته فرصة الاسترخاء وتمضية الوقت للترفيه والمتعة بصحبة الصديقات الزبونة مثلا تبدو في كامل أناقتها مرتدية الزي الشعبي المصري مقهى متفرد يختلف عن غيره بمنعه التدخين وتوفير كل ما هو صحي من مأكل ومشرب مقهى مفتوح لكل النساء من مختلف الأعمار والخلفيات يرتدنه مفردات أو في جماعات قدمت هذا الركن من بين الحلول والطرق للتصدي لظاهرة التحرش التي زادت في الشارع المصري في السنوات الأخيرة خاصة بعد تعاقب أحداث يناير وفقا لقانون عقوبات غير حاسم