هذا الصباح-دراسة تكشف أن ألزهايمر يبدأ بسن الـ19

21/09/2017
مبتكر جديد أخذ به العلماء لدراسة مرض خرف الشيخوخة الذي تزايد في أنحاء كثيرة من العالم هذه اللعبة الإلكترونية المسلية المسماة سي هيرو كوست تستخدم للإبحار في عالم افتراضي مسافة معينة تدخل المرأة في منعرجات مختلفة والفكرة منها هي التعرف على قدرة المستخدم على تذكر كل المنعرجات وهذا بدوره يزود الباحثين بقياسات علمية لمعرفة قوة خلايا ذاكرة المستخدم للعبة ومواطنون ضعفها ما نقوم به أساسا في هذه التجربة لا يختلف عما نقوم به في المختبر فالمهمة هي ذاتها لكننا نزينها هنا بشكل مختلف حتى نشجع الناس على الإقبال عليها بشكل إرادي فنحن نريد أن تكون التجربة مسلية ومحتفظة في الوقت ذاته ببنائها العلمي وقد تطلب الأمر منا أن نتعاون مع مصممي اللعبة للتحكم في مناهج الحركة وأساليبها كحركة الرأس وغيرها وهذا بدوره يعطي إحساسا طبيعيا لمستخدم اللعبة بأنه مشارك فاعل ويقول خبراء إن دقيقتين من تجربة لعبة سي هيرو كوست تعادل خمس ساعات من التجارب في المختبرات لفهم مرض خرف الشيخوخة ما نصبو إليه في نهاية المطاف من المعلومات المتحصلة من الأشخاص الذين يشاركون في لعبة سي هيرو كوست هو إيجاد أسلوب أفضل لاكتشاف الأعراض الأولى للمرض وتشخيصها وإيجاد علاج أفضل للناس وإرشادهم إلى تغييرات تجعل حياتهم أفضل في المدى الطويل التجربة التي أجريت على أعمار مختلفة كانت مصممة لعينة من نحو مائة ألف شخص في 93 بلدا لكن إقبال الناس على التطبيق الالكتروني للعبة زاد عدد العينة إلى ثلاثة ملايين شخص وهو ما زاد من أهمية الدراسة وتحقيق نتائج أولية مشجعة لفهم مرض خرف الشيخوخة ومعالجته مبكرا النتائج الأولية التي حصلنا عليها كشفت أن هناك تغييرا منهجيا في كل الأعمار فمهارات الناس في التعاطي مع اللعبة تبدأ في الاضمحلال وابتداء من سن التاسعة عشر يتضح الفرق مع الفئات الأصغر سنا والنتيجة الثانية هي أن النساء والرجال يختلفون في إستراتيجية الإبحار الافتراضي للعبة وحل ألغازها النتيجة الثالثة هي أن هناك تنوعا كبيرا في أداء الناس فبعض المجموعات على سبيل المثال في شمال أوروبا تجيد اللعبة أفضل من غيرها في بلدان أخرى استخدام التكنولوجيا الحديثة في المزاوجة بين التسلية والتجارب العلمية يمكن الخبراء من التعجيل بفك لغز مرض الشيخوخة وإيجاد علاج مناسب له تحديات كبيرة تواجه العلماء للتخفيف من خطر خرف الشيخوخة الذي يهدد كبار السن ويزيد من تبعاتها على المجتمع وقطاعات الصحة في بلدان مختلفة بالعالم فالإحصاءات الرسمية تشير إلى أن عدد المصابين بالمرض يقدر حاليا بنحو 47 مليون وأن هذا العدد سيتضاعف خلال عقود قليلة ليبلغ نحو 135 مليونا والأمل معقود على أن تخفف نتائج هذه الدراسة من حدته وتمكن من مواجهة تداعياته على المجتمع ككل العياشي جابو الجزيرة لندن