الأزمة الخليجية ضمن اهتمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

20/09/2017
تستأثر الأزمة الخليجي بحيز كبير من الاهتمام الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة فمن منظور المنظمة الدولية تمثل الأزمة وحصار قطر تطورا خليجيا غير مسبوق في طبيعته مداه تطور ندد به أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في خطابه أمام الجمعية العامة قامت الدول التي فرضت الحصار الجائر على قطر بالتدخل في الشؤون الداخلية للدولة عبر الضغط على مدنييها بالغذاء والدواء والصلاة الرحم أمير قطر جدد دعم بلاده لجهود مكافحة الإرهاب ورفضها لما وصفه بالإملاءات التي تمس سيادتها وكان وزراء الدول الأربع المحاصرة لقطر قد عقدوا اجتماعا سابقا في مقر البعثة المصرية لدى الأمم المتحدة لمزيد من التنسيق بينهم كما قال وزير الخارجية المصري سامح شكري لدى خروجه من الاجتماع تم التشاور حول آخر المستجدات الخاصة بأزمة قطر التأكيد على الاستعداد الدائم الحل السياسي لهذه الأزمة على أن تلتزم بتنفيذ المطالب 13 المبادئ الستة التي تم إقرارها بعد خطاب أمير قطر أمام الجمعية العامة تحولت الأنظار إلى فندق بالاس حيث يعقد الرئيس دونالد ترمب لقاءاته مع زعماء الدول وبعد أن وصفت ترمب الشيخ تميم بالصديق تحدث عن الأزمة الخليجية نحن الآن في وضع نسعى فيه إلى حل مشكلة في الشرق الأوسط وأعتقد أننا سوف نتمكن من حلها لدي شعور قوي للغاية أن المشكلة سوف تحل قريبا من جانبه أثنى أمير قطر على جهود الرئيس الأميركي لحل الأزمة الخليجية مذكرا بأن قطر كانت أول دولة خليجية وقعت على مذكرة لمكافحة الإرهاب مع واشنطن لدينا مشكلة مع جيراننا ومساعي كمقدرة لاحتوائها وأنا على ثقة أننا سنتمكن من إيجاد حل لهذه المشكلة أزمة الخليج بمختلف أبعادها تحظى باهتمام الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش الذي يعرب عن قلقه إزاء عمليات القرصنة المتزايدة في العالم وكانت وكالة الأنباء القطرية قد تعرضت للقرصنة إيذانا ببدء الأزمة في المنطقة كل أطراف الأزمة الخليجية تجد في الجمعية العامة منبرا لشرح مواقفها وحشد الدعم لها سواء تعلق الأمر بمكافحة الإرهاب أو بالآثار الإنساني للحصار وعادة ما تجد القضايا الإنسانية آذانا صاغية في الجمعية العامة عبد الرحيم فقرا الجزيرة في مقر الأمم المتحدة نيويورك