هذا الصباح- تجديد منازل الفقراء في إندونيسيا

19/09/2017
حملة جلبت السعادة لنحو 70 أسرة في حي شمالي العاصمة الإندونيسية جاكرتا فقد باشر نحو 150 شابا عملية تجديد وإعمار منازل هذه الأسر ضمن برنامج حكومي لتحسين حياة الناس في الأحياء الفقيرة نعيد إعمار المنازل لتحسين حياة الناس وتشجيعهم على العمل بروح عالية وجد أكبر وتعزيز روح التعاون بينهم انطلقت حملة الإعمار في شهر نيسان أبريل الماضي بتمويل من عدة شركات ومن المقرر تسليم المنازل الشهر المقبل طلبت الحكومة من سكان المنطقة تقديم طلباتهم مع استبيان دخلهم وأوراق ملكية الأرض لأن كثيرين يعيشون في الحي بشكل غير قانوني وهو ما دفع البعض إلى التخلي عن الفكرة لأن التراخيص البناء تستلزم بناء طابق واحد بمدخل غرفة نوم واحدة وحمام ومطبخ وهم لا يريدون التخلي عن الإضافات المستحدثة في منازلهم إضافة إلى أن قوانين الدولة تقتضي إزالة البيوت الخشبية وإعادة البناء بمواد بناء أقوى مثل الألومنيوم والطابوق للجدران والزنك للسقوف والسيراميك للارضيات لكن حملة الإعمار كانت نعمة للآخرين مثل آسيان وهي أم ل 9 أطفال المنزل كان يتداعى لم نستطع إصلاح أي شيء في قصر ذات اليد داخل ابنة يكفي للطعام فقط ولعلاج والدها المريض ليس لدينا مال للتجديد وشملت التعديلات توسيع غرفة النوم والمطابخ ورفع المنزل عن الأرض لحمايته من الفيضانات إضافة إلى باحة خارجية السكان تربية الدواجن فيها يعيش نحو 380 ألف شخص تحت خط الفقر في جاكارتا وترى منظمات غير حكومية أن الحاجة كبيرة لتوسيع نطاق حملة الإعمار وبناء أحياء جديدة له