"سناب شات" تحظر قناة تابعة للجزيرة بالسعودية

19/09/2017
بدأت مسيرة الحظر في السعودية بحجب مواقع إخبارية قطرية وعربية وظن كثيرون أن الحظر لا يمكن أن يصل إلى مواقع التواصل الاجتماعي حتى بدأ كتم الأصوات ومنع التعبير عن التعاطف أو حتى تلميح له على تويتر وإخوانه وهكذا كانت أول خطوة للحظر على مواقع التواصل الاجتماعي ووصل الحظر اليوم إلى قصص الجزيرة في خدمة ديسكوفر على مستخدمي سناب شات في السعودية قالت شركة سناب شات إن السلطات السعودية طلبت منها حذف قناة ديسكفري التابعة لقناة الجزيرة في السعودية بدعوى أنها تخالف القوانين المحلية وأوضح متحدث باسم سناب شات إن الشركة تبذل جهدا بالالتزام بالقوانين المحلية في الدول التي تعمل فيها عندما تواصلنا مع سناب شات لتقديم تفسير لخطواتها ردت بعدم توفر أحد للمقابلة وأشارت الشركة إلى أن الحجب كان بناء على طلب من الحكومة السعودية ذكرت فيه أن قناة الجزيرة على خدمة ديسكفر على سناب شات قد انتهكت المادة التاسعة من قانون المطبوعات والنشر التي تشير إلى مراعاة نقاط عند إجازة المطبوعة من بينها ألا تفضي إلى ما يخل بأمن البلاد أو نظامها العام أو ما يخدم مصالح أجنبية تتعارض مع المصلحة الوطنية والمادة السادسة في قانون مكافحة جرائم المعلوماتية والتي تشير إلى العقاب في حال إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام أو القيم الدينية أو حرمة الحياة الخاصة أو إعداده أو إرساله أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي بدت هذه القوانين فضفاضة ويمكن إلحاق التهم بأي شخص أو مؤسسة تريدها الحكومة المستخدمون على تويتر هذه المرة أطلقوا هاشتاغ سناب شات يتواطأ ضد الجزيرة بعد قرار الأخير عبر هاشتاغ ندد النشطاء بخطوة الشركة التي اعتبروها مشاركة في نشاطات الحكومة السعودية بخرق حرية التعبير أما آخرون فرأوا أن خرق هذه الحرية يصب في مصلحة وطنهم شبكة الجزيرة ردت في بيان لها إنها تفاجأت من خطورة سناب شات وعبرت عن أسفها لقيام مؤسسة عالمية معروفة بفرض الرقابة على المحتوى الإعلامي الذي تقوم بتوزيعه انصياعا لضغوط وإملاءات رقابية من السلطات السعودية واعتبرته انتهاكا واضحا لحرية الصحافة هذا المبدأ هو مبدأ الحرية ودائما ما تكلم به ما اعتقد الناس أن كتم حرية التعبير وصل حده على الإنترنت خرج شيء يثبت لهم أن الدول لديها أساليبها وأن التقييد لم يكتمل بعد وهناك المزيد