طائرات سورية وروسية تقصف قوات سوريا الديمقراطية

16/09/2017
طائرات تابعة للنظام السوري وحليفه الروسي تقصف مواقع لما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية على الضفة الشمالية لنهر الفرات وبحسب إعلان قوات سوريا الديمقراطية فإن ستة من مقاتليها جرحوا نتيجة استهداف مواقعها في المدينة الصناعية شمال مدينة دير الزور وهي تخوض هناك معارك مع تنظيم الدولة بغية السيطرة على مواقعه ضمن معركة سمتها عاصفة الجزيرة بدأتها قبل وقت قريب وقد نفى متحدث عسكري باسم الجيش الروسي قصف الطيران الحربي الروسي مواقع لما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور في شرق سوريا لكن بثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري قالت في حديث لإعلام حزب الله إن قوات بلادها ستقاتل سوريا الديمقراطية المدعومة أميركيا ستمنعها من الوصول لأهدافها ومن حيث انتهى كلامه بثينة شعبان عن الدعم الأميركي للقوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات الحماية الكردية قوامها الرئيسي فلابد من الإشارة إلى مشهد مماثل تم في ريف الرقة وهو إسقاط الأميركيين طائرة تابعة للنظام السوري في شهر يونيو حزيران الماضي كانت تلك الطائرات تقصف مواقع الحليف الأبرز للأميركيين على الأرض السورية أي قوات سوريا الديمقراطية وأيضا استهداف خاطئ من الطائرات الأميركية في أبريل الماضي لهؤلاء الحلفاء في الريف أدى إلى سقوط قتلى في صفوفهم بالعودة إلى جنوب نهر الفرات تحديدا إلى مدينة دير الزور ومحيطها التي يتقاسم تنظيم الدولة وقوات نظام السيطرة على أحيائها تعلن الأخيرة عن تقدمها على حساب خصمها تسيطر بعد معارك معه على مواقع هامة في محيط المدينة ومطارها العسكري موسعة بذلك طوق الأمان حولهما طرف رابع في مشهد دير الزور الأكثر سخونة في سوريا وهو المدنيون المحاصرون وسط هذا السباق المحموم من أطرافه الساعية للسيطرة على المنطقة الأغنى بحقول النفط في البلاد إذ سقط العشرات منهم بين قتيل وجريح لغارات من طائرات لم تعرف تبعيتها وما يزيد الطين بله في أوضاعهم هو منع تنظيم الدولة خروجهم نحو مناطق خصومه الأقل خطرا كما تبدو