حليمة يعقوب أول امرأة تترأس سنغافورة

16/09/2017
تعزيزا للشعور بالتعدد الثقافي والعرقي خصص منصب الرئيس في سنغافورة في هذه الدورة ووفق تعديلات دستورية أقرت العام الماضي لعرقية الملايو التي لم ينتخب منها رئيس منذ أكثر من أربعة عقود فعينت حليمة يعقوب رئيسة لمدة ست سنوات باتت هذه المرأة تتولى أرفع منصب في أكثر الدول الآسيوية استقرارا من الناحية السياسية ورابع أكبر مركز مالي في العالم حليمة يعقوب امرأة مسلمة من أب هندي وأم ماليزية في الثانية والستين من عمرها متزوجة برجل أعمال يمني ولهما خمسة أولاد تخرجت من كلية الحقوق بجامعة سنغافورة في العام 1978 حيث التقت بزوجها هناك عملت طيلة أربعين عاما في الشأن العام فعينت وزيرة التنمية المجتمعية والشباب والرياضة ثم وزيرة للتنمية الاجتماعية والأسرية في عام 2012 وعرفت بدفاعها عن حقوق العمال والنساء والفقراء كانت أول امرأة تتولى رئاسة البرلمان هذا المنصب أهلها لأن تختارها لجنة الانتخابات عن طريق التعيين رئيسة للبلاد بعدما غابت المنافسة وبمجرد تعيينها أكدت حليمة أنها رئيسة للجميع ووعدت أن تخدم كل السنغافوريين وصول حليمة إلى منصب الرئيس رافقه جدل بداية لانتفاء المنافسة وحصول التعيين بدل الانتخاب كما اعتبرت جمعيات نسائية أن وصول حليمة يعقوب عن طريق التعيين لا يدل بالضرورة على أنها ستحسن فرص مشاركة المرأة السنغافورية في الحياة السياسية