القوات البحرية القطرية والفرنسية تنهي تدريبا مشتركا

15/09/2017
القوات البحرية الفرنسية في المياه الإقليمية القطرية للمرة الثانية في أقل من أربعة أشهر ووصلت المدمرة الفرنسية إلى ميناء حمد وباشرت تدريباتها في اليوم التالي وعلى مدى يومين جرى جزء من التدريبات في ميناء حمد والجزء الآخر في عرض البحر في المياه الإقليمية القطرية بغرض مكافحة الإرهاب والقرصنة البحرية وحماية الخطوط الملاحية الجديدة التي دشنتها قطر لكسر الحصار المفروض عليها منذ الخامس من يونيو حزيران الماضي يتركز التمرين على عدة اهداف أهدافه هذه الأهداف هي مكافحة الإرهاب ومكافحة القرصنة وحماية الخطوط الملاحية الجديدة وحماية المنشآت النفطية في عرض البحر وحماية المياه الإقليمية والاقتصادية شاركت في التدريب إلى جانب القوات البحرية الأميركية كل من القوات الجوية الأميرية القطرية والقوة الخاصة البحرية التابعة للقوات الخاصة المشتركة واستخدم فيها عدد من الزوارق المحملة بالصواريخ إلى جانب المدمرة الفرنسية تمرين هذا هو تمرين مشترك منقسم إلى قسمين قسم في الميناء لمدة 48 ساعة تم التجهيز له للخروج للبحر لتنفيذ التمارين في عرض البحر التدريب مرحلتين ركزت في مرحلتها الأخيرة على محاكاة عمليات حماية المياه الإقليمية والاقتصادية كما يأتي التدريب بين القوات المسلحة في دولة قطر ونظيرتها الفرنسية بناء على اتفاقيات مسبقة وفي إطار التعاون الدفاعي الثنائي لدعم جهود مكافحة الإرهاب وعمليات التهريب وحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة مع مرور أيام الحصار تزداد القوات القطرية ثقة بالنفس وتزداد أيضا حرصا على المشاركة في التدريبات العسكرية مع دول صديقة تسعى بدورها إلى توطيد العلاقات مع دولة قطر سعيد بوخفة الجزيرة من على متن الزورق الحربي برزان المياه الإقليمية القطرية