هذا الصباح- مواطن ليبي يمضي عمره بجمع التحف

14/09/2017
وهو لا يختلف عن غيره من هواة جمع كل ما هو قديم من صباه الاولى في سبعينيات القرن الماضي أحمد النجعي يجمع ما تبقى من مقتنيات اجداده مئات القطع الأثرية التي تعود إلى عصر الإمبراطورية العثمانية وفترة الاستعمار الإيطالي وفترة حكم الملك إدريس السنوسي عام أثرية احمد في بيته ثم أخذ يوسع متحفه في محل في مدينة مصراتة أطلق عليه اسم السقيفه لشراء كل ما وصلت إليه منفقا على مدى 13 عاما مئات آلاف الدولارات قاطعا تقليدية وأخرى عربية الملك إدريس السنوسي وخرائط عثمانية تعود لعام 1902 متحف مصغر يقصده يوميا زوارمن مصراته وغيرها حلم أحمد أن يوسع مشروعه التراثي هذا ليوثق فيه تفاصيل حياة الليبيين البسيطة بدأه بتحقيق هذا الحلم الصغير وهو ينتظر من يهتم بالتاريخ والتراث لمساعدته على مواصلة توسعة مشروعه