هذا الصباح- الأسماك المستوردة تهدد صيادي السمك بلبنان

14/09/2017
الصباح الباكر في مدينة طرابلس اللبنانية يوم جديد لصيادي الأسماك الذين يحملون غلة صيدهم إلى السوق هناك يتجمع المشترون حيث تعقد مزادات متفاوتة الحجم لبيع السمك إلى تجار الجملة ومنهم إلى المستهلكين سوق السمك في المدينة يأتي إليه مئات الزبائن يوميا من بلدات ومدن بعضها يبعد كثيرا عن طرابلس لكن أحوال السوق تغيرت في الفترة الأخيرة وعلى نحو ملحوظ لقد دخل منافس آخر على الخط وبات يهدد الصيادين في أرزاقهم هي إذا ثنائية المحلي والمستورد التي باتت تؤرق كثيرا من الصيادين إلى درجة دفعت البعض للخروج من دائرة الإنتاج جزئيا أو حتى بشكل نهائي سبب آخر يهدد صيادي طرابلس وهو الصيد الجائر الذي يشكل تهديدا نوعيا وكميا كونه يؤثر في معدلات الصيد المحلية ويدفع بها إلى التراجع ما يفسح المجال أمام الأسماك المستوردة لتجتاح الأسواق اللبنانية