هذا الصباح- ماساي سوق للمنتوجات الحرفية التقليدية بكينيا

12/09/2017
بدأنا العمل في زخرفة الخشب والعظام في عام 1996 عندما دخلت والدة العمل في هذا المجال وقد تعرفنا على هذه المهنة من خلال عمتي ما دفعني إلى العمل فرادة التي نصنعها قطع لا مثيل لها في كل إفريقيا أيقنت أثر ذلك في حياة عمتي من بعدها والدتي وأمنت لنا هذه المهنة الطعام والكساء والعلم وهادف اليوم مساعدة الحرفيين المحليين على العمل فيها لنشر منتجاتنا في كل العالم هذا المشغل نتعامل بشكل أساسي مع العظام وقبل تسليم أي منتج لدينا بعض الإجراءات الإلزامية فصناعة هذه المنتجات من عظم البقر أو الانشغال وتتطلب بعض المراحل الأساسية التي تبدأ أولا بالتخلص من الأجزاء غير المرغوب فيها وتقطيعها عموديا بحسب ما هو مطلوب لإعداد سلسلة او أسوار عرض المنتجات بالسوق المساي لأنه بيت الحرف التقليدية لأول للفنانين في كينيا حيث يأتون لاستعراض مواهبهم وإبداعاتهم بالإضافة إلى كونه يستقطب السياح من جميع أنحاء العالم اتي لسوق مساي لأنه هذئ ويعج بالمنتجات المحلية التي يمكن الحصول عليها بأسعار مقبولة كما أنه مكان جيد بالتلاقي مع التجار أقول لكل من لم يزر المكان بعد أن يفوته الكثير لأنه عندما تأتي إلى هنا فإنك تستمتع بكل هذه الأعمال الفنية والأهم أنك تدعم الفنانين الكينيين وموارد رزقهم