هذا الصباح- التعليم الفنلندي الأفضل عالميا

12/09/2017
ما هو حال التعليم في الوطن العربي ساعات دراسة طويلة واجبات منزلية كثيرة ولعب قليل وما النتيجة في هذا العالم هناك بلدان تركز اهتمامها على تطوير نظامها التعليمي سنغافورة واليابان وفنلندا وكوريا الجنوبية وكندا هي فقط أمثلة عن دول لها تجارب مميزة في التعليم فنلندا مثلا ارتقت بنظامها التعليمي حتى أصبح يضرب به المثل في هذا المجال كيف ذلك الاعتناء بانتقاء المدرسين وتجديد المناهج والنظم التعليمية فلم يعد هناك شيء اسمه واجبات منزلية بحجة أن الأطفال يجب أن يستمتعوا خارج المدرسة ولا امتحانات قبل الفصل السابع كما أن ساعات الدراسة هي الأقل عالميا وتتشابه جميع مدارس البلاد من حيث جودة التعليم المجاني قيد البحث في هذا الموضوع لمسنا أن القائمين على قطاع التعليم في فنلندا يتشاركون في جزئية مهمة وهي أنهم يريدون تربية أجيال سعيدة تنعم بطفولتها تلعب ثم تستكشف وتسأل عن ما اكتشفته داخل مدرسة المعالجة بدوره لا يقضي أكثر من أربع ساعات في التدريس والوقت الباقي يستثمر في تطوير المنهج هذه الصدارة الفلندية إن جاز التعبير تزاحمها تجارب أخرى من دول شرق آسيا فبحسب اختبارات قامت بها منظمة بيسا تصدرت سنغافورة لعام 2015 الترتيب العالمي في مستوى التعليم تليها اليابان وأستونيا ثم تايوان في كوريا الجنوبية يؤمنون بأن الاستثمار في الإنسان أهم من الاستثمار في الصواريخ البالستية وبذلك انتقلت هذه الدولة خلال جيلين فقط من دولة تعاني أمية جماعية إلى الى قيادة العالم اقتصاديا وتعليميا الميزانية التي تخصصها الدولة للتعليم في كوريا الجنوبية هي ما يقرب من 29 مليار دولار هذا الرقم يقارب ربع ميزانية الدولة السنوية وكما سبق وأشرنا الاستثمار في الإنسان قد يغير مسار دول وأمم