كردستان: استفتاء الانفصال عن العراق في موعده

12/09/2017
وصل مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان العراق إلى كركوك لإقناع التركمان والعرب بالتصويت لصالح الاستفتاء في الانفصال الذي سيجري في الخامس والعشرين من سبتمبر الجاري فما زالت هناك أعداد كبيرة من هذين المكونين ترفض انضمام كركوك إلى هذا الاستفتاء حاولنا أن نبني هوية عراقية تحمينا جميعا وتحوينا جميعا لكن لم يحصل فلذلك اتخذ هذا القرار في يوم 7 حزيران وبالإجماع على أن يستفتى شعب كردستان في تقرير مصيره وإعلان الاستقلال بغداد التي تقول إنها غير معنية بنتائج هذه الاستشارة الشعبية ولا تقرها لديها أنصار في كركوك يرون أن الأمر يتعلق بإجراء غير دستوري هنالك مواد قانونية وضمن الدستور تتعارض مع إجراء الاستفتاء وتتعارض مع إشراك مدينة كركوك ضمن هذا الاستفتاء الأغلبية العامة للمكون العربي والمكون التركماني ترفض إجراء الاستفتاء في مناطقها على الأقل وتتعامل مع الأمر أنه حتى لو أجري الاستفتاء فإنها لن تعترف به في المراحل اللاحقة هناك عواصم عالمية من ضمنها واشنطن ومنظمات إقليمية بينها الجامعة العربية وحتى أوساط كردية منها حركتنا لا للاستفتاء حاولت ثني البارزاني عن مشروعه هذا أو حتى تأجيله لبعض الوقت لكنها لم تنجح حتى الآن إذ يبدو الرجل مصرا على المضي في طريق الانفصال والاستحواذ على كركوك الغنية بالنفط لطالما كانت كركوك عقدة العلاقة بين أربيل وبغداد وهي حاضرة هذه المرة أيضا في موضوع الاستفتاء بالانفصال فقد قدر لها أن تكون المفصل والفيصل مما قد يجعل أيامها المقبلة ساخنة مثل طقسها في هذا الصيف أمير أفندي الجزيرة كركوك