فوز تحالف المحافظين بالانتخابات البرلمانية النرويجية

12/09/2017
وأخيرا تنفس المحافظون النرويجيون الصعداء بعد انتخابات برلمانية اتسمت بالإثارة بسبب التقارب الشديد بين اليمين واليسار ما جعل استطلاعات الرأي غير حاسمة النرويج التي صنفت في تقرير للأمم المتحدة بأنها أسعد بلد في العالم مالت أغلب سعادتها إلى تيار اليمين بكل أطيافه وأحزابه فعلتها إذن آرنا سولبارغ رئيسة الوزراء وزعيمة حزب المحافظين ونجح رهان المرأة الحديدية التي تلقب بميركل النرويج تلقينا دعما لمدة أربع سنوات أخرى لأننا حققنا نتائج ووفينا بما وعدنا الناس به ولكن أيضا لأننا واجهنا تحديات صعبة ووجدنا حلولا خلال مسيرتنا السابقة آرنا سولبيرغ ستقدم مرة ثانية تشكيلة حكومتها الجديدة إلى الملك ليعتمدها رسميا ويتحقق حلمها وحلم المحافظين الذين لم يسبق لهم أن شكلوا حكومة لفترتين متتاليتين منذ أكثر من خمسين عاما في المقابل يتلاشى حلم حزب العمال ومهما كان عدد نوابه فإنه سيبقى بعيدا عن تشكيل الحكومة كان الهجوم يهيمن على الوجوه في مقر حزب العمال قبيل إعلان النتائج الأولية التي نزلت كالصاعقة خيبة تلقاها زعيم حزب العمال بروح رياضية رغم مرارة الهزيمة كانت منافسة مع امرأة سياسية أحترمها وأتمنى لها حظا سعيدا لمواجهة التحديات التي تنتظرها لم تصمد الوعود التي أطلقها حزب العمال أمام أداء فعلي لحكومة المحافظين التي استفادت من عائدات النفط واحتياط سيادي يبلغ ألف مليار دولار لتخفف الضرائب عن كاهل الناس هذا فضلا عن تجاوزها لأزمة انخفاض أسعار النفط قبل سنوات ومواجهتها لأزمة اللاجئين بسياسة حازمة بعد ليلة طويلة من العد والفرز جاءت النتيجة لصالح تحالف المحافظين ليبدأ مرحلة حكم جديدة من أربع سنوات ويبقى حزب العمال في المعارضة عياش دراجي الجزيرة من مقر حزب المحافظين أوسلو