الأمم المتحدة: 3.5 ملايين طفل لاجئ لم يلتحق بالمدارس

12/09/2017
منسيون أزمة في تعليم اللاجئين عنوان تقرير جديد أصدرته المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يقارن بين مصادر وإحصائيات المفوضية حول تعليم اللاجئين وبين بيانات اليونسكو على المستوى العالمي وبين من يلتحق 91 بالمئة من الأطفال في المدارس الابتدائية ينخفض هذا العدد بالنسبة للاجئين إلى أقل من 61 في المائة وفي بلدان منخفضة الدخل أقل من النصف مع ذلك تحسن الالتحاق الأطفال اللاجئين بالصفوف الابتدائية بواقع 11 في المائة مقارنة بالعام الذي سبقه بفضل الاستثمار في تعليم اللاجئين السوريين فضلا عن وصول الأطفال اللاجئين إلى أوروبا حيث التعليم إلزامي لكن العقبات تزداد مع تقدم العمر إذ إن 23 بالمئة فقط من اللاجئين في سن المراهقة يلتحقون بالمدارس الثانوية مقارنة ب84 في المائة على الصعيد العالمي ولا تتعدى نسبتهم 9 بالمئة في البلدان منخفضة الدخل أما بالنسبة للتعليم الجامعي فالوضع حرج إذ يبلغ معدل الالتحاق بالتعليم الجامعي في كافة أنحاء العالم 36 بالمئة وبالنسبة للاجئين ما تزال النسبة عالقة عند 1 في المائة فقط بلغة الأرقام أكثر من ثلاثة ملايين ونصف مليون طفل لاجئ تتراوح أعمارهم بين خمسة أعوام و17 عاما لم تتح لهم فرصة الالتحاق بالمدرسة في العام الدراسي الماضي وتوصل التقرير إلى أن حوالي مليون ونصف مليون طفل لاجئ غير مسجلين في المدارس الابتدائية في حين أن مليوني لاجئ في سن المراهقة ليسوا في المدارس الثانوية وهنا ترتفع التنبيهات إلى إخفاق المجتمع الدولي في تحقيق أهدافه للتنمية المستدامة بحلول عام 2030 إذا لم يعمل على قلب هذه الاتجاهات ومنها ضمان التعليم الشامل والجيد للجميع