مظاهرة للتيار القومي الكتالوني ببرشلونة تأييدا لانفصال الإقليم

11/09/2017
أجواء احتفالية في مدينة برشلونة التي شهدت اليوم مشاركة حاشدة في العيد الوطني الكتالوني الذي حولته الحركات القومية إلى منبر للمطالبة باستقلال كتالونيا عن اسبانيا عبر استفتاء تقرير المصير تمت الدعوة إليه في الفاتح من أكتوبر المقبل هذا الاستفتاء لا يحظى بقبول الحكومة المركزية التي طعنت في قرار إجرائه صدر حكم بتجميده من طرف المحكمة الدستورية الإسبانية هنا ربما مربط الفرس الحركات القومية لا تعترف الآن بشرعية هذه المحكمة وتقول إن الشرعية الوحيدة هي للبرلمان الكتالوني وما قد يفتح مواجهة بين الحكومة الإقليمية هنا والحكومة المركزية في مدريد التي تعتمد إلى حد الساعة على القوانين الإسبانية والخشية الآن هي أن يتم تطبيق ما يعرف بالقانون مائة وخمسة وخمسون من الدستور الإسباني الذي قد يلغي صلاحيات الحكومة الإقليمية وبالتالي قد تكون هناك مواجهات هناك العديد من السيناريوهات البعض يتحدث عن عودة هذه الأعداد الكبيرة إلى ساحات كتالونيا ربما للمطالبة من جديد بالاستقلال وهو السيناريو الذي تخشاه الحكومة الإسبانية والرأي العام الإسباني بشكل عام الجزيرة من مدينة برشلونة