عصام زهر الدين ظهر بجوار أشلاء في دير الزور

11/09/2017
الرجل هو عصام زهر الدين الضابط في قوات الحرس الجمهوري التابع للنظام السوري تكلم الرجل فرحا في خضم احتفالات النظام بدحر تنظيم الدولة قبل أيام قليلة وكسر الحصار عن مدينة دير الزور شرقي سوريا وهو عصام زهر الدين من يقود العمليات القتالية هناك وفي سياق الحديث عن مدنيي سوريا صدر بيان عن مجلس دير الزور ينبه المجتمع الدولي إلى الثمن الذي يدفعه المدنيون جراء القصف والمعارك فيها خاصة وأنها تشهد تطورات متسارعة وتقطع السبل أمام مدنييها جراء تقدم ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية مدعومة بالتحالف الدولي من جهة وقوات النظام السوري المدعومة من روسيا ومليشيات أجنبية من جهة ثانية ومنع تنظيم الدولة خروجهم من جهة ثالثة وبالعودة إلى وعيد ذاك الضابط ولمعرفة أبعاده لا بد من المرور على تاريخه خلال السنوات القليلة الماضية فعصام زهر الدين ظهر في صور بجوار أشلاء بشرية مقطعة لعناصر من تنظيم الدولة وظهر أيضا في تسجيل مصور قيل إنه في إحدى بلدات ريف العاصمة دمشق وكان يقود الحملة العسكرية على تلك المنطقة أما المدنيون الذين قصدهم الضابط في تصريحه فهم هؤلاء المغلوبين على أمرهم الهاربون من كل المحافظات السورية إما تهجير النظام وميليشياته كحلب ومضايا وداريا أو بفعل تهجير آخر من تنظيم الدولة خوفا من بطشه على الأرض والحمم الملقاة عليهم من طائرات محاربيه في دير الزور والرقة وريف حلب وغيرها ولا بد من الإشارة أخيرا إلى ما حمله تصريحا عصام زهر الدين من ترجمة عملية بما بشر به الرئيس السوري في خطابه الأخير وما أسماه بالمجتمع السوري المتجانس