اجتماع عسكري سوداني أميركي بالخرطوم

09/08/2017
إرهاب وهجرة وحروب وتخلف وجفاء تلك أزمات إفريقيا المزمنة التي تزداد ضراوة في غياب تولي الأفارقة زمام مبادرة حلها بأنفسهم يزور نائب قائد افريكوم الخرطوم فتطرح معه من جديد قضايا إفريقيا ساخنة لا حلول شافية في الأفق إلا مبادرات من هنا وهناك لا تسمن ولا تغني من جوع عقد المسؤول العسكري الأميركي اجتماعات مع رئيس هيئة أركان الجيش السوداني تلقى فيها السودان دعوة رسمية للمشاركة بصفة مراقب في تمارين النجم الساطع التي ستنطلق في مصر العام الحالي بمشاركة أميركية إيجابية محادثاته مع المسؤولين السودانيين يقول ألكسندر الاسكاريس نائب القائد العام للقوات الأميركية في أفريقيا أفريكوم لافتا إلى أنها تأتي عقب انخراط الجيشين الأميركي والسوداني في مجالات التعاون على المستوى الإفريقي جلسنا طويلا وأجرينا مباحثات مهمة وإيجابية مع زملائنا في الجانب السوداني جزء مما تباحثنا يتعلق بالعلاقات العسكرية كما تباحثنا أيضا الأوضاع في ليبيا هناك تفاهمات وقلق تشاركناه حول الأوضاع والأزمات الجارية في الإقليم كما تباحثنا الوضع في الصومال وهناك نقاط اتفاق كما هناك نقاط اختلاف لقوات أفريكوم مراكز وقواعد تمركز في بلدان إفريقية كثيرة تعزز وجود القوات الأميركية في القارة وتخدم مصالحها في العالم كله مهامها المعلنة تمكين الدول الإفريقية من حل مشاكلها وتجاوز عثراتها ومكافحة الإرهاب خصوصا في منطقة الساحل غير صادقة يقول متابعون فالقوات الأميركية ما وجدت في إفريقيا إلا لخدمة أجندتها الأمنية بل وحتى تغليب أنظمة دكتاتورية وعسكرية على شعوبها ذلك أن أميركا تغض الطرف عن الانتهاكات التي ترتكبها أنظمة إفريقية حين ترى في ذلك مصلحة لها في المصلحة ينافسها كبار آخرون إيمانويل مكرون وفي أول زيارة خارجية له عقب توليه الرئاسة الفرنسية يمم شطر مالي تفقد قواته المرابطة هناك شدد على ضرورة تحكمها في الأوضاع المنفلتة حفظا لمصالح باريس بالتوازي أغدق على الماليين وعودا بالتعاون والسلام والتنمية استفاقت إيطاليا لسباق القوى هي أيضا فحركت بوارجها قبالة السواحل الليبية أما الصين الحاضرة بقوة بعنوان الاقتصاد والمشاريع في إفريقيا فلم تنسى دورها العسكري افتتحت قاعدة في جيبوتي لتحقق تطلعاتها لمنافسة أقوى في قارة خيراتها كثيرة ومهدورة كالبعير يقتلها الظمأ والماء فوق ظهورها محمول