الكينيون يواصلون انتخاب رئيسهم وسط استنفار أمني

08/08/2017
إلى مراكز الاقتراع توافد الكينيون للتصويت في انتخابات عامة تحدد للبلاد من يكون رئيسها الخامس نحو عشرين مليون كيني سجلوا للمشاركة فيها خلافا للانتخابات السابقة التي شارك فيها أكثر من أربعة عشر مليون ناخب تشديد أمني كثيف لمراكز الاقتراع تفاديا لأعمال عنف كانت سمة بارزة في الانتخابات السابقة أكثر من تسعة ملايين ناخب هم من جيل الشباب حفزتهم رغبة التغيير في نظام بلادهم لتحمل مشقة التصويت السبب الذي جاء بي هنا هو أنني أريد التصويت لصالح غد أفضل والحصول على مزيد من فرص العمل وتغيير نمط حياتي وتحسين المجتمع ككل يشارك الكينيون في هذه الانتخابات وهم يحملون آمالا كبيرة بتحقق الوعود التي قطعها المرشحون أثناء حملاتهم الانتخابية التصويت جاري بشكل جيد مع وصول كثير من المراقبين ونتوقع أن تنتهي هذه الانتخابات بسلام وتجلب لبلادنا الاستقرار لا العنف والدمار سباق محموم على الرئاسة بين الرئيس الحالي أوهورو كينياتا وزعيم المعارضة ريلا أودينغا سباق يمثل أحدث منافسة بين خصمين من أشهر العائلات السياسية في البلاد كما يذكر الكينيون ما صاحب انتخابات عام 2007 من أعمال عنف أبناء كينيا إلى أعداء يتقاتلون استيقظت مبكرا لأصوت وهذه هي المرة الثالثة والفرق الآن هو أن الناخبين كانوا سلميين وخرجوا بأعداد كبيرة هدفنا هو أن تتحقق الوعود أن نرى تغييرات تنتهي عملية التصويت لتبدأ عملية أخرى لفرز الأصوات وبانتظار ستتحملان سيعيش الكينيون في حالة انتظار قد تستغرق مزيدا من الزمن إيشياكو أو تصويتك حياتك مقولة مشهورة تدفع الكينيين إلى الإقبال على مراكز الاقتراع لتغيير واقعهم بأصواتهم رغم سلمية عملية التصويت حتى الآن فإن المخاوف ما تزال تساور الكينيين من إعلان نتائجها التي غالبا ما تصاحبها مزاعم تزوير من الحزب الخاسر عمر محمود الجزيرة