فنزويلا تعلن إحباط تمرد عسكري وسط البلاد

06/08/2017
الأزمة السياسية في فنزويلا مستمرة مع تداعياتها بعد نحو ثماني وأربعين ساعة فقط من مباشرة الجمعية التأسيسية الموالية لرئيس البلاد نيكولاس مادورو أعمالها رغم المعارضة الشعبية الداخلية والإقليمية والدولية الواسعة كشف النقاب عن إحباط هجوم عسكري على قاعدة باغرام كاكائي العسكرية في مدينة فالينسيا بوسط البلاد جاء ذلك في غمرة حديث واسع متداول في وسائل الإعلام المحلية وشبكات التواصل عن إرهاصات انتفاضة عسكرية وشعبية ضد النظام بسبب إجراءاته السياسية الأخيرة التي طبقها والتي وصفت بالانقلاب على مؤسسات البلاد الدستورية وقد نشر تسجيل مصور يظهر رجلا عسكريا يتحدث عما سماه بداية لانتفاضة واسعة للإطاحة بنظام مادورو نطالب بتشكيل حكومة انتقالية فورا هذا ليس انقلابا وإنما هو إجراء عسكري ومدني لاستعادة النظام الدستوري وإنقاذ بلدنا من الدمار الكامل وللقبض على قتلة شبابنا وأقاربنا نطالب بالاعتراف بإرادة الشعب وعزمه على تحرير نفسه من الطغيان رئيس الحزب الاشتراكي الحاكم ديوسدادو كابيلو كتب في موقع تويتر إن القوات المسلحة سيطرت على الموقف في الساعات الأولى من صباح الأحد وجرى القبض على عدد من منفذي ما سماه بالهجوم الإرهابي على القاعدة وأن الوضع منضبط في مختلف أنحاء فنزويلا لكن المتابعين لتطورات الأمور لا يرون ذلك في غمرة تدهور الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية المعاشة في البلاد والغضب الشعبي والعسكري المتنامي عقب انتخابات الجمعية التأسيسية الذي تصفه المعارضة بالانقلاب على الديمقراطية بينما يتزايد كذلك الضغط الإقليمي والدولي على نظام مادورو فمع سوء العلاقات مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة علقت السوق المشتركة لأميركا الجنوبية ميركوسور بشكل دائم وبإجماع أعضائها عضوية فنزويلا فيها ودعت مادورو إلى التراجع والشروع فورا في عملية انتقال سياسي تفضي إلى انتخابات رئاسية نهاية العام المقبل