عـاجـل: وزارة الصحة الكويتية: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 25

إسرائيل تغلق مكاتب الجزيرة وتتهمها بدعم الإرهاب

06/08/2017
من لم يفاجئه القرار سيستوقفه التبرير ليس من حيث اتهام شبكة الجزيرة بالتحريض ودعم الإرهاب فحسب وإنما من كون الخطوة الإسرائيلية تأسيا بما قرر بعض العرب في الآونة الأخيرة قررت جميع دول منطقتنا تقريبا أن الجزيرة تدعم الإرهاب وتدعم التطرف الديني في دول الخليج بما في ذلك المملكة العربية السعودية والأردن ومصر وجميعها دول نعتزم عقد قمة معها حول اتفاقيات إقليمية وسياسية واقتصادية وحتى دفاعية عندما نرى أن كل هذه الدول قد توصلت إلى حقيقة أن الجزيرة أداة لتنظيم الدولة وحماس وحزب الله وإيران ونحن الوحيدون الذين لم نقرر ذلك فإن شيئا ما غير واقعي يحدث هنا حضر المعنيون بكلامه قبلا عمل الجزيرة وأغلقوا مكاتبها لديهم فعلها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هدية إسرائيل من السماء كما يوصف في تل أبيب لا يخفي نظامه علاقاته الخاصة مع الإسرائيليين مع أن بلده يرتبط منذ ما قبل انقلابه بمعاهدة سلام مع دولة الاحتلال أما الأردن الذي أغلق مكتب الجزيرة تحت ضغط دول حصار قطر فليس سرا ما أملته اتفاقية وادي عربة عليه من تطبيع وعرا مع الإسرائيليين ليت وزير الاتصال الإسرائيلي اكتفى بذكر المعلن تطبيعهم قد لا يعجب مراقبون كثر إذا تكشفت مثلا علاقة ما بين أبو ظبي وتل أبيب يراد الآن تمتينها غير أنه سيشهد استيعاب علاقة مماثلة بين تل أبيب والرياض التي تقدم نفسها لا قلب العالم الإسلامي السني فحسب وإنما قائدة له فهل إلى التطبيع أو على الأقل إلى محور جديد يتسع للمطبع معه يراد اقتياد المنطقة ليست بقليلة بجديدة التحليلات التي نبهت إلى مشروع من ذلك القبيل وأيا كانت نوايا كل طرف في التقارب الوشيك أو القائم أصلا في السر فأخرجته ربما التصريحات الإسرائيلية إلى العلن فإن تلك الأطراف جمعتها حساسية مزمنة من حرية التعبير لدى المعتدلين أو العاقلين من العرب كما تسميهم إسرائيل مآخذهم على الجزيرة لعدم مسايرتها أجنداتهم معركة لن تنتهي اليوم بل هي مواجهة مستمرة في هذه المسألة أما إسرائيل فإن موقفها من الجزيرة لم يبدأ بتغطية انتهاكاتها في أولى القبلتين المسلمين لكن أحداث الأقصى التي وقفت منها الدول العربية السنية التي يعجب إسرائيل اعتدالها موقف المتفرج عجلت بخطط بنيامين نتنياهو كان قد أوعز إلى وزير اتصالاته بإعداد مقترح قانون يوفر سندا لإغلاق مكاتب الجزيرة في القدس وذاك أمر استبطئه هؤلاء الرموز من اليمين المتطرف حين حاولوا اقتحام مكاتب القناة واليوم فإن حكومة الاحتلال وهي حكومة تدعي أنها الديمقراطية الوحيدة في المنطقة تحقق لهؤلاء مبتغاهم وصادف أنه مبتغى حلفائها القديم منهم والجديد يريدون الجزيرة إما بكماء أو شاهدة زور