عـاجـل: وزير الصحة الماليزي: إصابة سيدة ماليزية بفيروس كورونا بعد زيارتها لليابان

هذا الصباح-حملة لإنقاذ الشباب من فكرة الانتحار

05/08/2017
أنا أعاني من الاكتئاب وقررت أن أرحل لا تقلق فليس القرار خطيرا لأنك لن تهتم كثيرا برحيلي إلى اللقاء قرأنا ما كتبت كيف حالك قد تظن أن حالك سيئ اعلم أن هناك من يهتم بأمرك مازال هناك طريق للخروج بهذه الطريقة يحادث البروفسور جوو تينغ شاو من يكتشف فيهم عبر الشبكة الإلكترونية ميولا للانتحار بدأ مشروعا يهدف لإقناع من أرادوا إنهاء حياتهم بالتراجع عن قرارهم من خلال متابعتهم عبر شبكة التواصل الاجتماعي الرئيسية في الصين لا يمكننا القول إن طريقتنا ستحل المشكلة بالكامل لكننا بهذه الطريقة نستطيع على الأقل التواصل مع من لديهم دوافع للانتحار وندلهم على طريق الصواب مع فريق من المتطوعين في مشروع يعد الأول من نوعه في العالم كما يقول يعمل جوو على تحليل أكثر من ستة آلاف منشور يوميا تكشف أربعمائة منها ميول بعض الشباب إلى الانتحار من خلال ما ينشرون عبر الشبكة تشير الإحصاءات إلى أن الانتحار يشكل السبب الأساسي للوفيات بين الصين من الشباب ويعزو مراقبون ذلك إلى ضغوط التحصيل العلمي من جهة وصعوبة إيجاد الوظائف بعد التخرج من جهة أخرى وكشف مركز مكافحة الأمراض والوقاية الصيني أن نحو ثلاثمائة ألف من الصينيين يقدمون على الانتحار كل عام بينما يحاول مليونا شخص إنهاء حياتهم كل سنة ولذلك في رأي الباحثين الاجتماعيين أسباب معظم من يقدمون على الانتحار في الصين تتراوح أعمارهم بين خمسة عشرة وخمسة وثلاثين عاما هؤلاء هم من الفئة الأكثر معاناة بسبب الضغوط النفسية والاقتصادية وكذلك الضغوط العاطفيه يمضي الاقتصاد الصيني في النمو وتمضي معه الصين في علاج أمراض اجتماعية باتت تهدد حياة أبناء شعبها وعلى رأسها الميول الانتحارية للشباب ناصر عبد الحق الجزيرة بيجين