هذا الصباح- العسل العماني.. شهرة واسعة واستخدامات متعددة

05/08/2017
يحرص حمود العامري على المشاركة في كافة المعارض المتخصصة في بيع العسل في السلطنة هذا المعرض الذي تشرف عليه وزارة الزراعة والثروة السمكية العمانية فرصة أخرى لحمود وزملائه النحالين لعرض إنتاجهم هذا العام من عسل السدر والسمري والبرم وغيرها نحالون يعتمدون على خبرتهم ودرايتهم بالعسل وأنواعه واستخداماته ليتمكنوا من حصاد أجود الأنواع وإقناع المستهلكين بشرائه أول شيء النحال وصاحب هذه المهنة لازم يتصف بالأمانة بالأخلاق الحسنة إنه راح يبيع حادة فيها شفاء للناس لما يبيع هذا الحاجة كما وصفها الله تعالى لازم يبيعها بكل إخلاص وبكل أمانة ولما بيعت له الناس تيجي تشتري العسل للشفاء للتداوي فلابد الإنسان يكون عنده أمانة وعنده حس بالمسؤولية أمام الله تعالى وأمام الشخص اللي راح يبايعه يمتاز العسل العماني بطعمه المميز وجودته وحصوله على مراكز متقدمة بين أجود أنواع العسل في العالم نظرا للأشجار والزهور التي يتغذى عليها النحل والطبيعة المتنوعة التي يعيش فيها ورغم ذلك يبقى العسل العماني ينافس داخليا دون القدرة على المنافسة في الأسواق الخارجية مما يتطلب جهدا لإيصاله إلى العالم كمنتج متميز ذو مذاق فريد ما يعوق النحال العماني والعسل العماني هو التسويق للخارج وتعريفه بالخارج والحمد لله العسل العماني أثبت جدارته في المعرض أوكرانيا الذي فاز على 140 معروض من العسل ولكن الحقيقة نريد من أن تتبنى مؤسسة أو دائرة رسمية تتبنى التسويق للنحالين العمانين أصبح لدى معظم الناس هنا قناعة بضرورة وجود العسل على مائدة وجبة الإفطار بشكل خاص للوقاية من أمراض كثيرة وفق ما يعتقدون مثل السرطان والكبد وهشاشة العظام والسكري والالتهابات المعدة والفم واللثة إلى جانب المحافظة على الحيوية ونضارة البشره منتجات نحل العسل كثيرة ومتعددة منها العسل وحبوب اللقاح والعكبر والغذاء الملكي وثم النحل وهذه المنتجات علاج لأمراض المفاصل والعظام والالتهابات هذه المنافذ التسويقية تساهم في التعريف أكثر بالعسل العماني وجودته وأنواعه وتسهل على المستهلكين الحصول عليه سواء لاستخدامه كعلاج أو تناوله كغذاء مهم أحمد الهوتي الجزيرة مسقط