الاستفتاء الموريتاني ينتظر الحسم والمعارضة تقاطع

05/08/2017
الناخبون الموريتانيون في طريقهم لحسم أمرهم بشأن التعديلات الدستورية في بطاقتين منفصلتين يصوتون على مقترحات تتعلق بإلغاء مجلس الشيوخ الغرفة الأولى في البرلمان وإدخال تعديلات على العلم الوطني ودمج عدة مؤسسات في مؤسسة واحدة تدعى المجلس الأعلى للفتوى والمظالم الرئيس الموريتاني وعد بتعديلات أخرى خلال السنوات المقبلة بالتزامن مع الاستفتاء يواصل بعض أعضاء المجلس اعتصامهم المفتوح داخل المبنى اعتراضا على شرعية الاستفتاء بعد أن أسقطوا هذه التعديلات على مستوى غرفتهم ويحظى موقفهم بدعم المعارضة الرافضة لهذه التعديلات والتي طالبت بعدم المشاركة في التصويت فخورين برفض الشعب الموريتاني من هذه المهزلة اللي قام بها النظام محمد ولد عبد العزيز والدليل عليها أن المكاتب حتى الآن مهجورة يجري الاستفتاء تحت إشراف اللجنة المستقلة للانتخابات وبحضور ممثلين عن أحزاب الأغلبية والمعارضة التي شاركت معها في الحوار وحزب واحد من منتدى المعارضة قرر المشاركة للتصويت ضد هذه التعديلات اللائحة الانتخابية الموريتانية تبلغ مليون وثلاث مائة وتسع وثمانين ألف 92 مسجل موزعة على ثلاث الالاف ومائة ثمانية عشر مكتب تصويت من الداخل والخارج يراقب المقاطعون لهذا الاستفتاء والمشاركون فيه على حد سواء نسبة الإقبال على التصويت التي ستكون عاملا حاسما في رسم المشهد السياسي في موريتانيا في الفترة المقبلة زينب بنت اربيه الجزيرة نواكشوط