هذا الصباح-مؤسسة استثمارية باكستانية تقدم وجبات طعام مجانية

04/08/2017
لطالما كان الحصول على شيء من الطعام المجاني في باكستان أمر يسبب شيئا من الحرج والضيق للمحتاجين وأحيانا الغضب بالنسبة لمن يقدمه أضرحة الأولياء المنتشرة بكثرة في أرجاء باكستان تعد مراكز لتوزيع الصدقات وفي مقدمتها طعام مجاني للمحتاجين وبالأخص لمرتدي المزارات الدينية الذين يرون بدورهم الطعام مباركا إذ أنه وزع عن روح أحد الأولياء الصالحين كما يعتقدون مشهد الحصول على طعام مجاني هنا وتحديدا مما يعرف محليا باسم لانغر خانة عادة ما يكون معيبا والسبب قلة بل انعدام الترتيب في الأغلب وأيضا تدني مستوى نوعية وصلاحية الطعام المقدم وحيث يتم أحيانا خلط أنواع من أطعمة مختلفة جاد بها أشخاص مختلفون إما للتكفير عن ذنب اقترفوه أو الإيفاء بنذر قطعوه على أنفسهم يفترش المستفيدون من الطعام المجاني باحات الأضرحة والمزارات الدينية وعادة ما يتقاسمون الطعام والعجيب أن كل ذلك وأكثر يتم في أجواء يشعر فيها هؤلاء بالبركة رغم ما يواجهونه من بعض المصاعب عندما أزور أنا وأفراد عائلتي المزار نصلي وندعو الله ونسعى دائما الحصول على طعام هنا لكن أحيانا يكون الازدحام شديدا وكمية الطعام غير كافية فلا نحصل على شيء أتمنى دائما الحصول على طعام مجاني هنا ولكن أحيانا لا يقدم الطعام لعدم وجود فاعل خير دائما ما تكون هناك مشاكل فقد يتمكن أحدهم من اخذ 10 حصص بينما لا يحصل غيره على شيء كانت تلك هي الصورة النمطية لأبرز مجالات العمل الخيري هنا والتي يسعى البعض لكسرها فلأول مرة في باكستان وفي مكان واحد فقط يتغير أسلوب تقديم الطعام المجاني هنا في مؤسسة بحرية تاون الاستثمارية الحال يختلف تماما عما هو متعارف عليه لدى الشارع الباكستاني فهنا قاعة واسعة وأسلوب مميز في خدمة المحتاجين لا توجه أي أسئلة لمن يدخل هنا تقدم وجبة الغداء والعشاء يوميا ويقوم على ذلك موظفون متخصصون لا هم لهم إلا تقديم الطعام وبنظام دقيق نقدم وجبات كاملة مرتين في اليوم وفي كل مرة تكون القاعة مفتوحة لمدة ساعتين ولا نسأل أي قادم من أين جاء وهل هو بالفعل محتاج أم لا كل ما نفعله هو تقديم خدمة بأقصى ما نستطيع ومن أفضل ما لدينا خلف جدران قاعة تقديم الطعام للمحتاجين يقع المطبخ وهنا أيضا معايير نظافة لا تزال غير معروفة في كثير من أماكن الطبخ التي تقدم الطعام مجانا للفقراء والمحتاجين كهذا المكان على سبيل المثال في أماكن كهذه وهكذا في الهواء الطلق يتم طبخ ما يقدم للناس مجانا من أطعمة هذه هي الصورة النمطية لأبرز صور العمل الخيري هنا في باكستان وهي صورة في طريقها على ما يبدو للتغير مع مرور الوقت ومع دخول مؤسسات اقتصادية واستثمارية كبرى على خط العمل الخيري وسط آمال بتزايد أعدادها مستقبلا عبد الرحمن مطر الجزيرة إسلام اباد