هذا الصباح- أسرار المادة التي حسبوها ثلجا وليست بثلج

04/08/2017
بياض الثلج يغطي الأودية والبحيرات كل شيء كاد أن يبدو طبيعيا لو لم يكن هذا فصل الصيف في هذه المقاطعة شمال الصين السكان هنا لم يألفوا منظرا كهذا في مثل هذا الوقت من العام لكن هذه المادة البيضاء ليست سوى رغوة تنتجها بحيرة ملحية في المدينة عند اشتداد درجات الحرارة وقد زاد من كثافتها هذا العام أعداد الطحالب والعوالق الموجودة فيها كما ساعدت الرياح القوية على انتشار الرغوة خارج البحيرة لتغطي الأشجار وشوارع المدينة وأسطح المنازل ويقول باحثون إن هذه المادة لا تشكل أي ضرر على الإنسان أو البيئة بل على العكس تماما فهي تحتوي على كثير من المعادن والمواد الطبيعية مفيدة وهذا ما دفع بكثير من السكان للخروج والتقاط الصور التذكارية لهذا المنظر الطبيعي