درب الألم من مخيمات عرسال إلى إدلب

04/08/2017
لم تنته بعد مأساة آلاف من الأهالي الذين جاؤوا من مخيمات عرسال على الحدود السورية اللبنانية باتجاه محافظتي إدلب وصل إلى المحافظة حوالي سبعة آلاف وسبعمائة شخص ليلة هذا اليوم هؤلاء كانوا من المدنيين بالإضافة إلى عدد من مقاتلي هيئة تحرير الشام وعائلاتهم بعد الاتفاق الذي وقع بينه وبين حزب الله اللبناني والنظام السوري عددا من هؤلاء الذين خرجوا كانوا مقيمين في مخيمات بلدة عرسال الحدودية طبعا إلى هذا المركز المؤقت وصل 2400 شخص هذا المركز هو في ريف إدلب الشمالي طبعا كما نشاهد في الصور يعني العدد الذي وصل إلى هذه النقطة هو 2400 شخصا لكن اتباعا بدؤوا يخرجون من هذه النقطة إلى مراكز أو إلى بيوتهم قاموا بتأمينها من أجل إقامتهم الدائمة طبعا هنا تحاول المنظمات الإغاثية مساعدة هؤلاء ولكن يوجد الكثير من النقص الذي يعانيه هذا المخيم بالإضافة إلى أن الكثير من هؤلاء الأهالي ربما يظهر عليه علامات التعب بسبب السفر الطويل ايضا رحلة النزوح مستمرة معظم هؤلاء هم من أهالي منطقة القصير في ريف حمص كانوا قد نزحوا قبل سنوات إلى لبنان ولم تنته بعد عملية النزوح التي بدأها ميلاد فضل الجزيرة ريف إدلب الشمالي