إيطاليا تعتبر تهديدات حفتر مجرد دعاية

04/08/2017
أصداء تهديدات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر للبحرية الإيطالية خلال الساعات الماضية لم تكن في صالحه كما يبدو الجنرال المثير للجدل هدد يوم الخميس بمهاجمة السفن الإيطالية التي وصلت أولاها إلى الشواطئ الليبية في إطار مهمة محدودة داعمة لخفر السواحل الليبي بهدف كبح تدفق المهاجرين حفتر من جهته أمر قادة سلاحي الجو والبحرية في قواته بالتصدي لأي قطعة بحرية تدخل مياه ليبيا الإقليمية عدد السفن التجارية المصرح لها معتبرا الخطوة انتهاكا للسيادة الليبية والحديث عن السيادة يضعف موقف حفتر ولا يقويه حيث إن حكومة السراج في طرابلس هي من طلبت من روما المساعدة وهي صاحبة السيادة التي تحظى دونه بالاعتراف ودعم دوليين يدرك الإيطاليون هذا ومن ثم قللوا من أهمية تهديدات حفتر واعتبرت مصادر حكومية في روما أن تهديدات اللواء الليبي المتقاعد مجرد دعاية ولا خطر منها كما قال سكرتير لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الإيطالي إن إعلان حفتر يجب أن يقرأ في إطار التنافس السياسي أكثر من كونه رغبة حقيقية في تنفيذ خطوة عسكرية الخطوة الإيطالية جاءت بعد ضوء أخضر من البرلمان سبق وصول أولى القطعتين البحريتين وهو ما يجعل الساسة والنواب في دول كتلك مطمئنين لقراراتهم موقف حفتر وتهديداته الأخيرة أوقعته برأي مراقبين في تناقضات عديدة فحجته المتعلقة بانتهاك سيادة المياه الليبية تتلاشى أمام انتهاك السماء الليبية مرارا بطائرات حلفائه المصريين والإماراتيين قصفا لخصومه المدنيين كما أن تهديداته تلك تناقض ما أبرمه قبل أيام قليلة في باريس مع فايز السراج شخصيا حين التزما سويا بخطة تشمل وقف إطلاق النار ودعم الخطط الأمنية للطرفين خاصة المتعلقة بمكافحة الإرهاب وتهريب المهاجرين من السواحل الليبية ذلك الملف المؤرق بشكل مزمن لضفتي المتوسط يبدو اللواء المتقاعد عالقا في دوائر استشارية لا تخلص له النصح باختيار مرامي سهامه فإطلاق تهديدات كهذه باتجاه إيطاليا وفي ملف كتدفق المهاجرين تظهره في أحسن الأحوال منبتة الصلة بالواقع الإقليمي القريب من موطئ قدميه