هذا الصباح-الهبطة.. أسواق شعبية لمستلزمات العيد في عمان

31/08/2017
يتنقل سيف بن محمد بينها هبطاقات العيد لاختيار اضحيته محاولا إيجاد ضالته بين هذه المواشي بأشكالها وأنواعها المختلفة يبحث عن أبقار محلية بسعر معقول لا يتجاوز خمسمائة دولار ويحاول جاهدا المساومة للحصول على أفضل سعر ينادى على الأضاحي من قبل الدلال بالاتفاق مع أصحابها ومن يرسو عليه المزاد يدفع الثمن ويأخذ معه اضحيته إلى البيت الناس هنا يفضلون شراء المواشي العمانيه إدراكا منهم لنوع الطعام الذي يقدم لها واقتناعا بجودة لحومها والله أنا جيت أشوف ذبيحة من هذه الابقار الذبيحة هذه هي صحيح جودة عمانية يعني مال صلالة ولكن نقول أسعارها مرتفعة شويه اشوف أنا بالنسبة لي أسعارها مرتفعة يعني هذا لا يزيد من 12 من يبغالها 450 ريال يعني 450 اشوفها أسعار عالية يعني الأسعار هذه الأيام تتفاوت ارتفاعا وانخفاضا لكنها بحسب المستهلكين فوق مستوى طاقتهم فأسعار المعز هنا بين ثلاثمائة وستمائة دولار وأما الأبقار فهي تتجاوز ألفي دولار وتبدو أسعار الحيوانات المستوردة أقل من المحلية لكن الناس يفضلون شراء الأضاحي العمانية تقسم لحوم الأضاحي في عمان إلى تلك التي توزع على الفقراء وما يجهز لثلاثة أيام متتالية لإعداد أطباق الأقلية والمشاكيك والشواء وهذه كلها تحتاج كميات كبيرة من اللحوم خاصة مع ازدياد عدد أفراد الأسرة مازالت هذه الأسواق رغم تطور وتغير الزمن باقية وتشهد رواجا كبيرا في الأعياد ومن المهم في عمان أن تشتري الضحية لكي تستمتع بلعيد خاصة في القرى كل عام وأنتم بخير أحمد الهوتي الجزيرة مسقط