المعارضة السورية المسلحة طلب منها وقف قتال النظام بالبادية

31/08/2017
البادية السورية قلب الصراع السوري تتعرض فصائل المعارضة فيها لضغوط دولية كبيرة للتوقف عن قتال النظام السوري بل الأكثر من ذلك هو أن الداعمين في غرفة تنسيق دعم المعارضة المعروفة بالموك طلبوا من المعارضة السورية الانسحاب من البادية والدخول إلى الأراضي الأردنية مع السلاح والذخائر الطلب بحسب مراقبين يدعو بشكل واضح إلى إجبار المعارضة على الاستسلام للأسد وتسليم كامل الشريط الحدودي مع الأردن لقوات النظام والمليشيات الموالية لها لاسيما أن البادية هي المنطقة الوحيدة في سوريا التي تشهد مواجهات بين المعارضة والنظام الولايات المتحدة التي ترأس وفدها الاجتماع تقول إن هذا الطلب هو للحفاظ على مقاتلي المعارضة خصوصا وأن روسيا ترفض أن تكون البادية ضمن اتفاق خفض التصعيد فيما يبدو أن المستفيد الأكبر هم الإيرانيون راغبين بتأمين طريق بغداد دمشق الدولي الذي يمكن للمعارضة أن تقطعه انطلاقا من مناطق سيطرتها هذه المعارضة كان ردها حاضرا على الفور ورفضت هذه الإملاءات التهديد بوقف الدعم العسكري والمالي وأي دعم لوجستي عن فصائلها إضافة إلى إغلاق الحدود مبررة ذلك بأنها لن تترك قتال النظام ولن تتخلى عن نحو 90 ألف نازح في مخيمي الركبان والراشد ولن تترك مصيرهم في أيدي المليشيات الطائفية التي تقاتل إلى جانب النظام هذه الدعوى سبقها إعلان الولايات المتحدة التوقف عن برنامج دعم المعارضة في إشارة يعتبر البعض الهدف منها أن الغرب لا يرغب في وجود فصيل سني قادر على قتال النظام وتنظيم الدولة خصوصا أن فصائل البادية تخوض معارك ضد النظام منذ نحو ثلاثة أشهر كبدته خلالها خسائر كبيرة