هذا الصباح-مهرجان الأنتيكا.. ساحة عرض للقديم في قلب إسطنبول

30/08/2017
التجار هنا في هذا السوق من كل مكان من أنقرة ومن ازمير وطبعا من مختلف مناطق اسطنبول طبعا عندما نقول انتيكة يخطر بذلك كل شيء لكن نحن نركز على جمع القطع العثمانية النادرة ثم القطع الأوروبية والشرق أوسطية بالنسبة إلينا نحن نحاول ربط الناس بماضيهم القريب نركز على جمع تحف مثل هذا الراديو الاسطوانات الآلات الكاتبة والفوانيس وغيرها من القطع التي استخدمها أو شاهدها أي شخص عاش قبل 40 سنة إقبال الناس جيد جدا زوارنا من السياح خصوصا العرب والإيرانيين إضافة إلى الزوار الأتراك المحليين بمجرد الدخول إلى السوق شعرت وكأنني دخلت نفقا عبرت من خلاله إلى الماضي خصوصا عندما أرى الأشياء التي كنا نستخدمها سابقا واختفت من حياتنا تختلف أسعار القطع كثيرا يمكنك شراء قطعة بمئة ليرة ويمكن شراء قطعة بخمسة آلاف ليرة وأهم شيء يحدد السعر هو ندرة التحفة القديمة وصعوبة الحصول عليها لدي اهتماما كبيرا بالتحف القديمة لذلك سعدت كثيرا عندما علمت بوجود هذا السوق أقدم قطعة لدي يعود تاريخها إلى عام 1872 وهي عبارة عن صندوق لحفظ الأغطية والملابس وأحدث القطع تعود إلى ثمانينيات القرن الماضي كبعض المزهريات والثريات إلى ساحة تقسيم دفعني الفضول للدخول إلى هنا أنا لا أهتم بالأنتيكة لكن بمجرد دخول جذبتني هذه التحف القديمة قد قررت خلال خمس دقائق الآن مر على وجودي أكثر من ساعة ومازلت أتجول فيها