مشروع قانون لمنح الإقامة الدائمة لغير القطريين

03/08/2017
قطر المحاصرة تتميز عن جيرانها مشروع قانون جديد يتيح لغير القطريين الإقامة الدائمة على أرضها خطوة غير مسبوقة على مستوى دول الخليج والعالم العربي يستهدف المشروع أولئك الذين أدوا خدمات جليلة للدولة إضافة إلى ذوي الكفاءات الخاصة تمنح البطاقة حامليها امتيازات كثيرة تمنحهم معاملة مماثلة لتلك التي يعامل بها القطريون في التعليم والرعاية الصحية تعطيهم أولوية التعيين بعد القطريين في الوظائف العامة العسكرية والمدنية يحق لحاملي تلك البطاقة التملك العقاري وممارسة أنشطة تجارية من دون شريك قطري المؤكد أن الدوحة قبل الأزمة ليست الدوحة بعدها قالها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلال ترؤسه اجتماعا لمجلس الوزراء ما حدث مؤخرا قوانا دفعنا إلى مزيد من العمل حرص الأمير على القول تحدث عن أهمية المرحلة القادمة أكد ضرورة الاعتماد على النفس والاستمرار قدما في المشاريع التنموية رسائل كثيرة يحملها القرار الجديد الدوحة التي تعاني الخنق والتخوين من الأخوة الجيران بدت أقوى من أي وقت مضى يقول متابعون لمسار الأزمة التي أوشكت على إكمال شهرها الثاني القرار الأخير يعكس على الأرجح إصرارا قطريا على المضي قدما نحو مرحلة جديدة مرحلة عنوانها مزيد من النهضة مزيد من التطور مزيد من الاقتصاد المفتوح في القرار أيضا رسائل أخرى إلى المقيمين على الأرض القطرية رسائل وفاء وامتنان إلى الذين التفوا حولها وقت الضيق في ثنايا القرار إشارات لا تخطئها العين إلى نهج حضاري تقدمي تنتهجه قطر وفي ثناياه أيضا مسعى إنساني لمواجهة ما خلفه الحصار من تشتيت لعوائل متداخلة وتقطيع لأرحام كثيرة وتفريق بين ذوي القربى فالقانون المرتقب حلول لأبناء القطرية المتزوجة من غير قطري فكم من أم قطرية بعد الحصار بينها وبين أبنائها ثمة رسالة أخرى موجهة إلى دول الحصار ومن يقيم فيها فهنالك تضييق على الوافدين وقيود مالية متزايدة قيود دفعت الآلاف إلى المغادرة وهنا تسهيلات تجعل من قطر بلدا جاذبا لهم في التفاصيل رسالة أخرى لا تقل أهمية إذ لن يكون بمقدور دول الحصار بعد اليوم اتهام قطر بتجنيس مواطنيها أو معارضيها ثمة معيار الكفاءة والخدمات الجليلة للإقامة الدائمة خلاصة القول حصار قطر ميزها ومايزها