إيطاليا تعزز وجودها البحري بليبيا وحفتر يهدد

03/08/2017
بوادر مواجهة في السواحل الليبية فإعلان إيطاليا إرسال سفينتين حربيتين إلى قاعدة طرابلس وجد ترحيبا من الأطراف الليبية وغضبا ووعيدا من أطراف أخرى رست السفينة الأولى كوماندمينت بروزيني في سواحل طرابلس بانتظار أن تلحق بها سفينة إيطالية وأخرى الأسبوع المقبل التحرك العسكري لإيطاليا جاء بعد إقرار البرلمان تفويضا للقوات البحرية للقيام بمهمة محدودة لمساعدة خفر السواحل الليبي للحد من تدفق المهاجرين إلى البحر المتوسط بينما أكد الناطق باسم البحرية الليبية أن الهدف هو إجراء صيانة للقطع البحرية الليبية حاولت روما أن تنأى بنفسها عن أي جدل سياسي قد تثيره هذه الخطوة بالتأكيد على أن تحركها هو بطلب من حكومة فائز السراج المدعومة من الأمم المتحدة لمساعدة خفر السواحل الليبي وأكدت أن تلك الخطوة لن تمس السيادة الليبية بأي حال وفق ما أعلنته وزيرة الدفاع الإيطالية لكن اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومن خلفه مجلس النواب في طبرق لم ترق لهم تلك الخطوة حفتر الذي كان قبل أسبوع بمعية السراج في ضيافة فرنسا توعد بالتصدي لأي سفينة إيطالية تدخل المياه الإقليمية الليبية معتبرا الخطوة الايطالية انتهاكا للسيادة الليبية واللافت أن مجلس النواب برر رفضه للتحرك الايطالي بأن حكومة السراج لا تتمتع بشرعية تخولها إبرام اتفاق من هذا النوع خلاف يتوسع ويضع روما وقطعها البحرية في قلب الصراع بين الأطراف الليبية