هذا الصباح-اسم ديانا.. يزيد شعبية مقهى عراقي بلندن

29/08/2017
ها هو ذاك الركن الصغير في حي بوز وتر في لندن التي كانت أميرة القلوب ديانا ترتاده بانتظام مقهى عراقي اتخذ اسم الراحله ديانا تيمنا بها تزين صورها كل مكان حتى قصاصات الجرائد التي تحمل أخبارها لم تذع طريقها على جدران المقهى صاحب المقهى العراقي عبد الباسط داوود غلب عليه التوتر فكسب معظم الكابتشينو بطبق الفنجان في المرة الأولى التي قام فيها على خدمة الاميرة الراحلة ديانا وبعد عشرين عاما من غيابها مازال عبدول يعمل محاطا بسور الأميرة لإبقاء ذكراها على قيد الحياة وعلى مرأى ومسمع الزبائن يحتفل مقهى يوميا بحياة الأميرة الراحلة حيث بات بإمكان الزبائن أن يتناول أطباقا متنوعة تحمل اسم الأمير منها سلطة ديانا أو ديانا برغر مقهى متخصص في تقديم الكباب العراقي لم يكن يتصور أحد قبل اثنين وعشرين عاما أنه سيكون واحدا من أشهر مقاهي العاصمة البريطانية بل تحول إلى علامة مميزة من علامات لندن السياحية