أوضاع كارثية في درنة جراء حصار قوات حفتر للمدينة

28/08/2017
اللواء المتقاعد خليفة حفتر يحرض مؤيديه على الاستمرار في حصار مدينة درنة شرقي البلاد فمنذ إسقاط قوات مجلس شورى مجاهدي درنة طائرة حربية تابعة لقوات حفتر أطبقت الأخيرة حصارها على جميع مداخل المدينة وقطعت عنها إمدادات الدواء وغاز الطهي والوقود ما جعل المدينة على حافة كارثة إنسانية إن المجلس المحلي درنة يعلن للجميع بأن الوضع الإنساني والحياتي بالمدينة بات كارثيا ولا يطاق ويهدد الحياة بشكل مباشر فلا دواء ولا طعام ولا أوكسجين ولا وقود مدينة تعطلت فيها جميع مرافق الدولة نتيجة هذا الحصار الخانق المميت تقول قوات حفتر أنها تحارب الإرهاب وتتهم مقاتلي مجلس شورى مجاهدي درنة بالانتماء إلى تنظيم القاعدة وهو ما نفاه المجلس في بيانات عدة الحصار الذي تتعرض له درنة جعل الأهالي يكابدون وضعا إنسانيا صعبا فالوقود منعدم في المدينة والكهرباء تنقطع لساعات وأكوام القمامة في أغلب الطرق والمخابز مغلقة لنقص الدقيق والأوضاع الصحية على وشك الانهيار وهذا ما دعا المؤسسات الانتقالية المنبثقة عن اتفاق الصخيرات إلى مناشدة المجتمع الدولي بممارسة ضغوطه لرفع هذا الحصار ولكن نحن نتواصل بشكل دائم مع المجلس الرئاسي ومع السيد غسان سلامة ونتواصل مع بعض سفراء الدول الكبرى للتدخل ولمساعدة أهالي درنة في رفع هذا الحصار وبالتزامن مع تراجع الأوضاع الإنسانية في درنة لا تتوقف قوات حفتر عن قصفها وتهديد سكانها بالنزوح وتعتقل الخارجين من درنة إلى ما جوارها من المناطق حيث تؤكد مصادر محلية اعتقال أكثر من ثلاثين شخصا من الأهالي واتهامهم دون دليل بأنهم من تنظيم القاعدة أحمد خليفة الجزيرة طرابلس