عـاجـل: وزير الصحة الأمريكي: اكتشاف 15 حالة إصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة

مقتل ثلاثة مدنيين بقذيفة للحوثيين على تعز

27/08/2017
ما فتئ الحوثيون وأنصارهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الذين يحاصرون تعز منذ أكثر من عامين يعمقون مأساة سكان المدينة بقصف مستمر على أحيائها السكنية بصورة شبه يومية وفي كل مرة كما حدث في القصف الذي تعرض له حي بئر باشا الأحد يسقط عدد من المدنيين بين قتيل وجريح بحكم الكثافة السكانية لأحياء المدينة ويبدو أن الحوثيين وأنصارهم تعمدوا قصف الحي لخلق حالة من الهلع والهرج والمرج في المنطقة بعد فشلهم في العودة إلى مواقع غربي المدينة سيطر عليها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية خلال الأيام الماضية القذيفة التي استهدفت حي بئر باشا أطلقها الحوثيون وقوات الرئيس المخلوع صالح من ذات مواقع الجبهة الغربية لتعز ومحيطها حيث تدور اشتباكات بصورة تكاد تكون مستمرة وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها المنطقة للقصف الزمن والضحايا يعيدان للذاكرة أحداثا مماثلة حلت بتجمعات سكانية قبل العيد العام الماضي وذلك يؤكد الاتهام الذي سبق أن وجه إلى الحوثيين وقوات صالح المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة بارتكاب مجازر بحق المدنيين من ناحية ثانية صد الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية بعد مواجهات عنيفة هجوما شنته مليشيا الحوثي وقوات صالح على مواقع في منطقة يعيز بمدينة موريس في محافظة الضالع جنوبي اليمن وذكر أن المواجهات العنيفة أوقعت قتلى وجرحى وتمثل جبهة موريس واحدة من بؤر المقاومة الشرسة لانقلاب الحوثيين وأنصارهم على الشرعية ولا تزال منذ نحو عامين صامدة في مقاومتها رغم الهجمات المكثفة التي تستهدفها باعتبار أن المنطقة بجبالها المرتفعة المطلة على عدد من مديريات الضالع تكتسب أهمية بالغة من الناحية العسكرية بالإضافة إلى كون موريس يمثل بوابة الضالع والجنوب بشكل عام