هذا الصباح- الميسو أكلة وحساء يابانية شهيرة

26/08/2017
يوجد في اليابان آلاف من أنواع الميسو ولكن بسبب صعوبة عرض كل الأنواع اخترنا سبعين نوعا من أكثرها شعبية وتميز اخترع أجدادنا الميسو قبل 300 عام تقريبا لعملية تخمير ذكية تستخدم فيها حبوب فول سويا والعفن والملح وأصبح الميسو طيلة هذا الوقت من أهم مكونات طعم فهو يستخدم في كل وجبة تقريبا كل منطقة في اليابان تصنع ميسو بنكهة خاصة بها وإنما تعدوا لأنواع الميسو ونكهته فإن هناك طبقا مشتركا في كل أنحاء البلاد يصنع منه الميسو وهو حساء الميسو شينو الذي يقدم ساخنا كطبق جانبي مع كل الواجبات وتوجد هناك بعض المطاعم التي أصبحت متخصصة في تقديم حساء الميسو فقط حساء الميسو بسيط الصنع فكل ما تحتاج إليه هو ملعقة من الميسو ثم يذوب في الماء الساخن مع إضافة بعض مسحوق السمك المجفف لإضفاء نكهة عميقة ثم تضاف الأعشاب البحرية أو أي نوع آخر من المكونات الغذائية أو خضار الموسم ولأن هناك أنواع مختلفة من الميسو ولكل منها مذاق خاص فإنه يمكن المواءمة بين نكاته ونكهات الأطعمة التي تضاف إليها في مطعم متخصص بحساء الميسو يتيح لزبائن حرية اختيار أي نوع من الميسو ثم إضافة أي مكونات يرغبون فيها ولذلك فإن هناك خيارات لا نهائية لابتكار أي طعم يرغبون فيه دون التقيد بنكهة يقدم مع كل وجبات الفطور والغداء والعشاء نتعلم صنعه في المدارس ولكني فوجئت بوجود كثير من الأنواع والنكهات التي لم أكن أعلم عنه شيئا فهناك ميسو بمذاق مالح وحار وحلو ازداد انتشاره الأطعمة الغربية في اليابان وربما تراجع تناول ولذلك علينا أن نحافظ عليه وهو من أهم مكونات أطعمتنا التقليدية يعتقدون أن المسؤول هو سر العمر الطويل الياباني فهناك الكثير من الدراسات التي تؤكد لحساء الميسو عددا كبيرا من الفوائد الغذائية وهو غني بالأملاح والمعادن وعند إضافة المكونات الأخرى فهو يصبح غنيا بالفيتامينات والبروتينات