هذا الصباح-التصوير الضوئي الثلاثي الأبعاد يسهل علاج السرطان

26/08/2017
جهاز جديد يحسن من طرق العلاج الإشعاعي لمرضى السرطان وهو عبارة عن نظام مسح ضوئي ثلاثي الأبعاد يتيح للأطباء إجراء العلاج الإشعاعي بدقة متناهية ويعطي المرضى فرصة للحركة بخلاف الطرق العلاج المتوفرة حاليا التي تستلزم من المريض ووضع إطار معدني على رأسه لضمان ثباته في موضعه أثناء إعطائه الجرعة الإشعاعية أطلق على الجهاز اسم وهو يوفر صورا ثلاثية الأبعاد للجسم باستخدام كاميرا وجهاز عرض لتمكين الأطباء من معرفة موضع الورم بالضبط حتى وأنت تنفس المريض او تحرك من خلال تتبع جسم المريض أثناء العلاج لن نقلق من حركة المريض لأي سبب لأننا سنتمكن من إمساكه وسيتوقف بث الأشعة آليا لكن من خلال إراحة المريض نستطيع التقليل من حركته وبالتالي تحسين دقة نوعية العلاج ويقول مبتكروا النظام إنه يمكن الأطباء إدارة للعلاج الإشعاعي بشكل يومي أو لبضعة أسابيع بشكل آمن خصوصا لحالات سرطان الثدي التي غالبا ما تقتضي استخدام العلاج الإشعاعي الذي يشكل خطرا على القلب إذا كان الورم بالثدي الايسر وتشير دراسة نشرت في المجلة الدولية لعلاج الأورام السرطانية بالإشعاع إلى أن التقنية ضبط نفس عميق لإزاحة الثدي عن القلب لها أثر فعال صعوبة القيام بهذه التقنية وكيفية التأكد من أن المرض يأخذ النفس بقدر محدد على أساس يومي صعب جدا لكن مع نظام تمكنا من تتبع المريض والتأكد من أن النفس ثابت وبإمكاننا تجنب أذية القلب تماما رشح الجهاز حسب مبتكريه بجائزة ماك روبرت التي تمنحها الأكاديمية الملكية للهندسة وهي إحدى أهم جوائز الابتكار في بريطانيا وتعرف باسم أوسكار للهندسة